لقاء تاريخي بين رئيسي الكوريتين الشمالية والجنوبية

تاريخ النشر: 27.04.2018 | 10:04 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

التقى الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه إن بزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون اليوم الجمعة وتصافح الاثنان في قرية بانمونجوم الحدودية منزوعة السلاح مع انعقاد قمتهما التاريخية.

وقال كيم قبل أن يبدأ هو ومون وكبار مساعديهما المحادثات "إننا اليوم عند خط بداية حيث يسطر تاريخ جديد من السلام والرخاء والعلاقات بين الكوريتين".

وقال مسؤول كوري جنوبي إن كيم أخبر مون بأنه جاء إلى القمة لإنهاء تاريخ من الصراع ومزح الزعيم الكوري الشمالي مع رئيس الجنوب قائلا إنه يأسف لأنه كان يبقيه مستيقظا بسبب تجارب إطلاق الصواريخ في ساعات متأخرة من الليل.

واستقبل مون كيم عند خط ترسيم الحدود العسكرية ليصبح كيم بذلك أول زعيم لكوريا الشمالية تطأ قدماه الجنوب منذ الحرب الكورية بين عامي 1950 و1953.

وبعد محادثات استمرت أكثر من ساعة ونصف الساعة خلف الأبواب المغلقة عاد كيم إلى الجانب الكوري الشمالي من الحدود قبيل الظهر في سيارة ليموزين رافقها الحرس الشخصي.

ومن المقرر أن يغرس الزعيمان بعد تناول الغداء شجرة تذكارية ثم يستأنفان اجتماعهما ويختتمان اليوم في المساء بتناول العشاء ومشاهدة فيلم.

وقبل أيام من القمة أعلن كيم تعليق التجارب النووية والصاروخية بعيدة المدى وتفكيك موقع التجارب النووية الوحيد المعروف في كوريا الشمالية.

يشار إلى أن آخر قمتين عقدتا بين الكوريتين كانتا عامي 2000 و2007 في بيونغ يانغ، وتأتي القمة قبل أسابيع من لقاء مزمع بين كيم والرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

في آذار الماضي، قبل ترمب، بشكل مفاجئ، دعوة للقاء "كيم"، ما شكل منعطفًا نحو تهدئة التوتر في شبه الجزيرة الكورية، وبين بيونغ يانغ وواشنطن.

ومن المتوقع أن يلتقي ترمب وكيم في أواخر مايو أيار أو يونيو حزيران. وقال الرئيس الأمريكي أمس الخميس إنه يفاضل بين عدد من المواعيد والمواقع المحتملة للقاء.

 

 

مقالات مقترحة
أين تنتشر السلالة المتحورة الهندية من كورونا في المنطقة العربية؟
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا