لـ دعم "الأسد".. سفينتان روسيتان تتجهان إلى طرطوس |صور

تاريخ النشر: 25.02.2021 | 09:11 دمشق

إسطنبول - متابعات

تتجه سفينتان روسيتان إلى سواحل محافظة طرطوس، أمس الأربعاء، وذلك في إطار الدعم اللوجستي الروسي المستمر لـ نظام الأسد.

وحسب وسائل إعلام تركيّة فإنّ السفينتين الروسيتين، الشحن "Pizhma" والإنزال "Ropucha LSTM" (تحملان الرقم 142) التابعتين لأسطول البحر الأسود الروسي "رقم 197" قد عبرتا مضيق البوسفور في ولاية إسطنبول غربي تركيا، متجهتين إلى سواحل طرطوس.

وتعدّ السفينة "Pizhma" ناقلة بحرية مِن النوع السائب، تصل حمولتها إلى 4 آلاف و236 طناً، وهي مملوكة لـ شركة النقل الروسية "Oboronlogistika"، التي تفرضه عليها الولايات المتحدة عقوبات، منذ 2014، بسبب عملها في شبه جزيرة القرم.

وسبق أن نقلت الشركة المُعاقبة معدات بناء إلى سوريا عبر سفنها، في تشرين الأول 2019 وحزيران 2020، كما تملك الشركة أنواعاً أخرى مِن السفن التي شاركت بعمليات النقل البحري مِن روسيا إلى سوريا وهي "سبارتا 1" و"سبارتا 2".

أمّا السفينة الروسيّة "Ropucha LSTM" المتوجّهة إلى طرطوس أيضاً، تصنّف مِن سفن الإنزال الكبيرة، ويمكنها حمل شحنات بوزن 450 طناً، وتبلغ مساحة سطحها 630 متراً مربعاً، ويمكنها حمل 25 ناقلة جند مصفحة، ومهامها "دعم وإمداد القوات البريّة في أراضي العدو، بسبب قدرتها على نقل المعدّات العسكرية وإنزالها في المرافئ".

واستخدم الجيش الروسي هذا الطراز مِن السفن في عمليات الإنزال بميناء "بوتي" التابع لـ جورجيا على البحر الأسود، كما اعتمدت روسيا على سفن الإنزال والسفن السائبة في تشغيل مشروعها "سوري إكسبريس" لـ دعم نظام الأسد تجارياً وعسكرياً، منذ أواخر العام 2014، وفي أيار 2020، نقلت سفينة الشحن "سبارتا 2" عربات عسكريّة مِن طراز "GAZ 66" الروسيّة.

واستُخدم مصطلح "سوري إكسبريس" كـ رمز تقليدي في وسائل الإعلام الروسية يشير إلى الرحلات المنتظمة لـ سفن الإنزال البحري وسفن شحن البضائع الروسية إلى سوريا، وهو مصمم لـ"إمداد قوات نظام الأسد المسلحة بالأسلحة والذخيرة"، وحسب الأرقام الرسمية، فإن السفن كانت تنقل نوعاً من "البضائع الخاصة".

قبل أيام، قالت وكالة "إنترفاكس" الروسيّة إنّ سفينة الإنزال الروسيّة الكبيرة "نوفوتشيركاسك" اتجهت إلى ميناء طرطوس السوري (حيث توجد قاعدة عسكرية بحرية لـ روسيا)، بعد دخولها مياه البحر المتوسط، عابرةً مضيق البوسفور مِن البحر الأسود.

اقرأ أيضاً.. سفينة حربية روسية تعبر مضيق البوسفور باتجاه السواحل السورية| صور

وتشارك سفن الإنزال الكبيرة وسفن الشحن المساعدة في عملية نقل شحنات إلى مجموعة الطيران الروسي المتمركزة في قاعدة "حميميم" الجويّة بريف اللاذقية، ونقطة الإمداد في مرفأ طرطوس.

يشار إلى أنّ السفن الروسية - التابعة لـ أساطيل الشمال والبحر الأسود وبحر البلطيق الروسية - تنطلق مِن ميناء "نوفوروسيسك" جنوب غربي روسيا على البحر الأسود، وتعبر مضيقي "البوسفور والدردنيل" وبحر إيجة غربي تركيا، وتدخل مياه البحر الأبيض المتوسط لـ ترسو في مرفأ طرطوس، حيث تفرغ حمولاتها هناك.

اقرأ أيضاً.. مرفأ طرطوس.. مدير جديد وبوابة نفطية لروسيا على المتوسط