لجنة حقوق الإنسان تحمل إيطاليا مسؤولية وفاة 200 لاجئ عام 2013

تاريخ النشر: 27.01.2021 | 22:55 دمشق

آخر تحديث: 27.01.2021 | 23:26 دمشق

إسطنبول - وكالات

حمّلت لجنة "حقوق الإنسان" التابعة للأمم المتحدة، الحكومة الإيطالية المسؤولية عن وفاة أكثر من 200 لاجئ بينهم عائلات سورية، وذلك في حادث غرق قارب بالعام 2013، في البحر الأبيض المتوسط.

وأعلنت اللجنة في بيان، أمس الأربعاء، أنها كشفت نتائج التحقيق في حادث وفاة اللاجئين إثر غرق قارب يقلهم في البحر الأبيض المتوسط ​​ في الـ 10 من تشرين الأول عام 2013.

وذكر البيان الذي تطرق إلى قرار اللجنة، أن إيطاليا لم تتمكن من الاستجابة على الفور لإشارات الاستغاثة المختلفة من قارب غرق يحمل أكثر من 400 شخص بينهم أطفال.

وأضاف أن السلطات الإيطالية لم "تستطع حماية حق الحياة" لأكثر من 200 مهاجر غير نظامي بينهم 60 طفلاً، بسبب عدم استجابتها على الفور لنداءات الاستغاثة.

وبينت عضو اللجنة "هيلين تيغروديا"، أن الحادث وقع في المياه الدولية وفي المنطقة التي تقع تحت سلطة "مالطا".

وتابعت أن موقع الحادثة كان أقرب إلى إيطاليا وإحدى سفنها البحرية، لو كانت السلطات الإيطالية وجهت سفنها على الفور وقوارب خفر السواحل إلى المنطقة بعد نداءات الإغاثة، لكانت وصلت في موعد لا يتجاوز الساعتين قبل غرق المهاجرين غير الشرعيين.

اقرأ أيضاً: ألبانيا تنقذ 55 مهاجراً سورياً علقوا لساعات في بحر هائج

الاتحاد الأوروبي يحذر.. حياة مئات اللاجئين في البوسنة بخطر

وأشار البيان أنه على الرغم من أن القارب لم يكن موجوداً في منطقة البحث والإنقاذ التابعة لـ "إيطاليا"، فإن سلطاتها لديها "مهمة لدعم البحث بهدف إنقاذ حياة المهاجرين".

يذكر أن 4 ناجين من حادثة الغرق فقدوا أسرهم، 3 منهم سوريون وفلسطيني، تقدموا بشكوى إلى لجنة حقوق الإنسان التي بدورها أجرت تحقيقاً حول الحادث.

النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
بموجب الاتفاق.. قوات النظام تدخل مدينة داعل وتُخلي حاجزاً في درعا البلد
درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
فحص جديد في مدارس سوريا بدلاً عن الـ PCR يظهر النتيجة بربع ساعة
4 وفيات و1167 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
صحة النظام: تفشي كورونا شغل أسرة العناية المركزة في دمشق واللاذقية بنسبة 100%