لجنة المحروقات في حلب تتبع آلية جديدة لتوزيع المازوت

تاريخ النشر: 21.01.2021 | 09:30 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

أعلنت لجنة المحروقات التابعة للنظام في محافظة حلب أنها قدمت توزيع المازوت المنزلي على الزراعي، بسبب تحسن الهطولات المطرية.

ووفق ما نقلت "صحيفة الوطن" الموالية فإن اللجنة قررت خلال اجتماعها، أمس الأربعاء، إعطاء الأولوية في توزيع مادة المازوت المنزلي للأحياء الشعبية في المدينة، لعدم وصول التيار الكهربائي إليها حتى الآن.

ويعاني الأهالي في مدينة حلب من انقطاع التيار الكهربائي لوقت طويل يصل إلى 10 ساعات في معظم مناطق حلب مقابل وصله لساعة واحدة، الأمر الذي يدفع الأهالي للتدفئة على المحروقات، أو وسائل التدفئة البديلة.

وأن مخصصات المازوت المنزلي لم توزع على معظم العائلات في المدينة كسائر مناطق سيطرة النظام، رغم تخفيض كمية التوزيع من 200 ليتر إلى مئة ليتر.

وخلال الجلسة التي عقدت برئاسة محافظ حلب "حسين دياب" تقرر إعادة توزيع السيارات العامة المخدمة للريف على محطات الوقود وفق خط سيرها على أن تتزود هذه السيارات بمادة المازوت من المحطات الموجودة على المحاور الأقرب لكل خط بهدف تخفيف الضغط على محطات الوقود ضمن المدينة.

اقرأ أيضاً: حمص.. انفجارات في "صهاريج" تحمل النفط

اقرأ أيضاً:  حكومة النظام ترفع أسعار البنزين في الزيادة الأولى لعام 2021

وكانت مديرية محافظة حلب أعلنت، أمس الأربعاء، عن الانتهاء من العمل بـ "الإجراءات المؤقتة" لتوزيع مادة البنزين في محطات الوقود للسيارات العامة والخاصة والتي تعتمد على الدور وأرقام السيارات، وذلك بدءاً من يوم الجمعة المقبل، بسبب التحسن الذي حدث في توريدات البنزين خلال اليومين الماضيين.

وتشهد محافظة حلب ومحافظات أخرى عودة طوابير السيارات العاملة على مادة البنزين إلى محطات الوقود، بسبب شح المادة وعدم توفرها في المحطات.

مقالات مقترحة
الإمارات ترسل طائرة محملة بلقاح كورونا إلى نظام الأسد
تركيا تسجل ارتفاعاً بعدد الوفيات بسبب الإصابة بفيروس كورونا
19 وفاة و442 إصابة جديدة بكورونا في سوريا