لتوقف منحه المساعدات الإنسانية.. شاب يحرق نفسه في مخيم بالحسكة

تاريخ النشر: 14.08.2021 | 10:56 دمشق

الحسكة - خاص

أقدم نازح على حرق نفسه في مخيم للنازحين في رأس العين بريف الحسكة الشمالي، وذلك بسبب إيقاف منظمة دولية منح المساعدات الإنسانية لعائلته.

وقالت مصادر محلية لموقع تلفزيون سوريا اليوم السبت إن شاباً في العقد الثالث من العمر أقدم على سكب الوقود على جسده وأشعل النار فيه داخل مخيم "واشوكاني" بريف الحسكة، وذلك احتجاجاً على توقف منظمة تعمل في المجال الإنساني على تقديم المساعدات لعائلته من ضمن 60 عائلة أخرى.

وأضافت أن الأهالي تمكنوا من إنقاذ الشاب ونقله عبر "الهلال الأحمر الكردي" إلى مستشفى الحكمة في مدينة الحسكة، حيث يعاني من حروق خطيرة في معظم جسمه.

وأوضحت أن منظمة "أكتد" أوقفت منح المعونات الإغاثية لـ 60 عائلة من نازحي رأس العين.

وذكرت المصادر أنه عقب الحادثة أعلنت منظمة "أكتد" العاملة في مخيمات شمال شرقي سوريا عن تعليق عملها وسحب موظفيها من المخيم خشية من ردة فعل الأهالي بعد الحادثة.

ويضم مخيم "واشوكاني" 1880 عائلة بعدد 12000 نسمة يسكنون في 1700 خيمة، ويعانون من ظروف إنسانية صعبة وذلك بسبب شح المساعدات والدعم الذي تقدمه المنظمات الإنسانية والمحلية لهم.

ويعاني سكان مخيم "واشوكاني" من ازدياد حالات التسمم بسبب تلوث المياه مع ارتفاع درجات الحرارة وتنوع مصادر المياه وغياب وسائل التعقيم، حيث يعد الأطفال أكثر عرضة للتسمم.