لبنان.. تسليم منشقين للنظام وآخرون يطالبون بتأمين مغادرتهم

تاريخ النشر: 21.06.2019 | 16:06 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:41 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

رحّل الأمن العام اللبناني ثلاثة لاجئين سوريين منشقين عن قوات الأسد بالتنسيق مع النظام، وسط حملة اعتقالات تشنها مخابرات الجيش والأمن العام اللبناني حسب مراسلة تلفزيون سوريا.

وأفادت مراسلتنا بأن قوات الأمن العام اعتقلت اليوم الجمعة 16 لاجئا سوريا يعملون في مدينة زغرتا، كما اعتقل الأمن العام 11 سوريا من مخيم جسر الفيضا في منطقة البقاع مطلع الشهر الجاري.

كما اعتقلت مخابرات الجيش والأمن العام اللبناني ثمانية لاجئين سوريين من مخيم "طلال لجنة" و11 آخرين من مخيمات بر الياس.

وأشارت مراسلتنا إلى أن أحد المعتقلين الأحد عشر الذين تم تسليمهم إلى النظام، مطلوب للتجنيد الإجباري وهو من مدينة حلب، قتل منذ يومين في معارك ريف حماة بعد زجه للقتال مع قوات الأسد حسب ما أفادت عائلته.

وأضافت أن الأمن العام ومخابرات الجيش اللبناني تواصل عمليات الاعتقال وتسليم المطلوبين للنظام بعد التواصل معه، أما باقي المعتقلين فيبقون في السجون اللبنانية.

وإثر ذلك طالب لاجئون سوريون منشقون عن قوات النظام في مخيمات عرسال، بتأمين طريق لمغادرتهم إلى مناطق سيطرة المعارضة السورية أو إلى تركيا. 

وتتصاعد حدة خطاب الكراهية والتحريض ضد اللاجئين السوريين في لبنان من قبل وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل وأحزاب لبنانية كالتيار الوطني الحر، بهدف إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم دون ضمانات أممية. 

وعقب زيارة باسيل إلى موسكو التي طرحت مقترحا لإعادة اللاجئين، بدأت السلطات اللبنانية بالتضييق على إصدار الإقامات للسوريين، ورخص العمل وتدمير المخيمات الإسمنتية في بعض المناطق اللبنانية.

وفي اليوم العالمي للاجئين جددت منظمة العفو الدولية مطالبتها السلطات اللبنانية بضمان حماية اللاجئين السوريين من الاعتداءات أو الترهيب، ووقف السياسات التقييدية التي تخلق مناخاً يُجبرهم على العودة إلى سوريا رغم الانتهاكات المستمرة بحق العائدين.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان