لبنان.. استقالتان جديدتان من الحكومة وتراجع نائب عن استقالته

تاريخ النشر: 10.08.2020 | 13:17 دمشق

آخر تحديث: 13.10.2020 | 15:12 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص/ متابعات

أعلن وزيران آخران في الحكومة اللبنانية استقالتهما من منصبهما، اليوم الإثنين، على خلفية الانفجار الذي وقع في مرفأ العاصمة بيروت، يوم الثلاثاء الفائت.

وقالت مراسلة تلفزيون سوريا في العاصمة بيروت إن وزيرة العدل ماري كلود نجم قدّمت خطّياً استقالتها من منصبها إلى رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب، على خلفية انفجار المرفأ والاحتجاجات التي تشهدها العاصمة بيروت، منذ يومين.

كذلك قدّم وزير البيئة اللبناني دميانوس قطار استقالته من منصبه على خلفية انفجار مرفأ بيروت  قائلاً "رفاق ولادي ماتوا، ولا يمكنني الاستمرار في هذه المسؤولية"، حسب ما ذكرت وسائل إعلام لبنانية.

وسبق أن أعلنت وزيرة الإعلام اللبنانية منال عبد الصمد استقالتها من منصبها، في وقتٍ سابق أمس، وذلك على خلفية انفجار مرفأ بيروت أيضاُ.

بدوره قال وزير الداخلية اللبناني محمد فهمي "أنا كنت مع استقالة الحكومة مباشرة بعد الانفجار كخطوة بديهية، أما اليوم فالاستقالة هروب من المسؤولية وتأتي تحت الضغط ومن المعيب الهروب من تحمل المسؤولية"، وفقاً لقوله.

وفي مجلس النواب اللبناني، أعلن النائب ميشال معوض، استقالته من المجلس على خلفية انفجار المرفأ.

وقال معوض في مؤتمر صحفي "أمام دماء اللبنانيين ومستقبل أولادنا كل الحسابات السياسية تسقط"، مضيفاً "قررت التقدم باستقالتي من مجلس النواب، لأعود إلى النضال من الشارع بجانب اللبنانيين لنسقط الحكومة ونفرض انتخابات نيابية مبكرة تشرف عليها حكومة حيادية".

واستقالة "معوض" هي السادسة في البرلمان اللبناني المؤلّف مِن 128 عضواً، بعد تراجع النائب نعمة إفرام عن استقالته التي تقدم بها، أمس الأحد، مبرراً ذلك بهدف "إعطاء فرصة يومين أو ثلاثة للمجلس لإصدار قانون لتقصير ولاية المجلس، وإلا سيستقيل".

اقرأ أيضاً.. أول استقالة في حكومة لبنان والسادسة بالبرلمان منذ تفجير بيروت

وفي وقت سابق أمس، دعا البطريرك بشارة بطرس الراعي إلى استقالة الحكومة إن "لم تستطع تغيير طريقة حكمها وباتت عاجزة عن النهوض بالبلاد، ومساعدتها على التعافي من الانفجار المروع".

كلمات مفتاحية