"لا تنتخبوا الطاغية".. دعوات في درعا لمقاطعة انتخابات النظام

تاريخ النشر: 14.05.2021 | 06:44 دمشق

إسطنبول - متابعات

قالت مصادر محلية من محافظة درعا إن مجهولين كتبوا عبارات على الجدران تدعو إلى مقاطعة الانتخابات التي يعتزم نظام الأسد إجراءها في مناطق سيطرته في 26 من أيار الجاري.

ووفق ما نقل موقع "تجمع أحرار حوران" المحلي"، فإن كتابات تحت عنوان "لا تنتخبوا الطاغية" شوهدت على الجدران في عدة قرى وبلدات في محافظة درعا.

وانتشرت على جدران منازل في قريتي الكرك الشرقي والغارية الشرقية، عبارات مثل، "لا لانتخاب قاتل الأطفال، وعميل إيران"، وأخرى حذرت من أن المشاركين سيكونون "هدفاً".

 

E1Sbe4zXEAErzXJ.jpg

 

في حين حذر تجمع "أحرار غصم"، من المشاركة بالانتخابات عبر ملصق كتب عليه "العار أطول من الإعمار، ذهابك إلى الانتخابات الصورية وصمة عار على جبينك، وجبين أبنائك".

 

E1Sbe4oXsAALhay.jpg

 

وفي قرية المليحة الغربية، اعتبر بيان باسم "أهالي المعتقلين"، أن "انتخابات الطاغية تعني الموت لأبنائكم مرضاً وجوعاً، وبقاء الطاغية يعني اعتقالات تعسفية، وملاحقات أمنية حتى آخر فرد بأسرة أي ثائر، يعني تشرداً ونزوحاً وذلاً في مخيمات الدول".

 

E1Sbe4vWUAgziV5.jpg

 

وفي مدينة جاسم شمالي درعا، وضع مجهولون ملصقات ورقية على المحال التجارية رفضاً للانتخابات الرئاسية، تحت عنوان "لا تنتخبوا الطاغية".

يشار إلى أن نظام الأسد ألغى عدداً من المراكز الانتخابية في محافظة درعا، وأكدت مصادر محلية لموقع "تلفزيون سوريا" أن لجنة الانتخابات الفرعية في المحافظة وهي الجهة المسؤولة عن تنفيذ الانتخابات، ألغت صناديق الاقتراع في كل من بلدات صيدا والطيبة والغاريا وقرفا وغيرها من قرى وبلدات المحافظة.

وقالت المصادر إن "إلغاء تلك المراكز جاء حفاظاً على عناصر الحماية الخاصة بالانتخابات"، مشيرة إلى أن "الإقبال سيكون ضعيفاً جداً بسبب تخوفات من شن هجمات على المراكز".

وكانت عدة قرى وبلدات في درعا أصدرت بياناً أكدت فيه مقاطعة الانتخابات، كما وصفتها "بالمهزلة الانتخابية".

وتحت عنوان "لا شرعية للأسد وانتخاباته"، حذر البيان من المشاركة، معتبراً أن "كل شخص يقوم بالترويج لانتخابات سفاح قتل الملايين وهجر الملايين خائن"، ودعا البيان إلى تنظيم مظاهرات للتنديد بالانتخابات.