icon
التغطية الحية

لافروف ينتقد الاتحاد الأوروبي لتجاهل نظام الأسد في "مؤتمرات اللاجئين"

2021.07.01 | 09:47 دمشق

news-010721-syria.russia.jpg
لافروف وجاويش أوغلو خلال مباحثاتهما في مدينة أنطاليا - EPA
إسطنبول - متابعات
+A
حجم الخط
-A

انتقد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الاتحاد الأوروبي بسبب تجاهل دعوة نظام الأسد إلى المؤتمرات الخاصة بمساعدة اللاجئين السوريين، في حين دعا وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، النظام إلى "إظهار الإرادة السياسية في اجتماع أستانا المقبل حول سوريا، والموافقة على المرحلة المقبلة".

وفي مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي، عقب لقائهما في ولاية أنطاليا التركية، أمس الأربعاء، قال لافروف إن "تصرفات الاتحاد الأوروبي غير مقبولة"، مضيفاً أن بروكسل "عندما تحاول مساعدة اللاجئين تنظم مؤتمرات وتدعو إليها الأمين العام للأمم المتحدة وتتصرف كأن هذا الموضوع لا يخص الحكومة السورية إطلاقاً".

واعتبر أن "الأموال والموارد التي يجري تخصيصها بموجب مخرجات هذه المؤتمرات لدول جوار سوريا تهدف إلى تثبيت الوضع كي يستمر وجود اللاجئين السوريين في أراضي هذه الدول حتى ما لا نهاية".

من جانبه، أكد وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أن بلاده ستواصل العمل مع روسيا لاستمرار الهدوء في سوريا من أجل العملية السياسية.

وأشار جاويش أوغلو إلى أن الدورة المقبلة من اجتماعات "أستانا" حول سوريا، يجب أن تكون "بناءة ومثمرة ومفيدة لجميع الأطراف"، مضيفاً أنه "يجب أن تتوفر لدى الأطراف الإرادة للخروج بنتائج إيجابية من هذه الاجتماعات، ويجب على النظام أن يوافق على هذه المرحلة المقبلة، وأن تكون هناك إرادة مشتركة للدول لتصحيح وتطهير المنطقة من العناصر الإرهابية".