لافروف يأمل بانعقاد اللجنة الدستورية خلال آب

تاريخ النشر: 12.08.2020 | 08:59 دمشق

 تلفزيون سوريا - متابعات

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، عن أمله في أن تنعقد الجولة الثالثة من اجتماعات اللجنة الدستورية السورية في جنيف خلال الشهر الحالي، في حال سمحت الظروف الصحية المتعلقة بوباء فيروس "كورونا".

وقال لافروف، عقب لقائه مع وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، يوم أمس الثلاثاء، "ناقشنا الاستعدادات المستقبلية، وآمل استئناف أنشطة اللجنة الدستورية في جنيف هذا الشهر، إذا سمح الوضع الوبائي".

وكان المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، غير بيدرسون، قد أعلن أن الجلسة الثالثة لاجتماعات اللجنة الدستورية السورية ستنعقد في جنيف 24 آب الحالي.

وأواخر الشهر الماضي أرسلت موسكو المبعوث الرئاسي الخاص إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف إلى دمشق لمناقشة التحضيرات الجارية لعقد الاجتماع المقبل للجنة الدستورية السورية.

وكان الرئيس المشترك للجنة الدستورية السورية، هادي البحرة، أكد في وقت سابق أن اجتماع اللجنة المزمع عقده في 24 من آب الحالي بجنيف، لم يتم تأجيله حتى الآن، مشيراً إلى أن "التأجيل قد يحصل بحسب تطور إحصاءات كورونا في سويسرا".

وأوضح أن "الاجتماع المقبل جاء بعد مفاوضات طويلة ومماطلات من قبل النظام للتوصل إلى الأجندة"، وأن الاتفاق على الأجندة جاء بعد انتشار فيروس "كورونا"، وهو ما لم يسمح بإجراء الاجتماع إلا في 24 من الشهر الحالي.

وانطلقت اجتماعات اللجنة الدستورية السورية لأول مرة تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف في 30 من تشرين الأول الماضي، بهدف إعداد دستور في سوريا، يمهد لإجراء انتخابات ويشرع في عملية التسوية السياسية.

وتتكون اللجنة الدستورية من 150 عضواً، 50 عضواً لكل فئة من الفئات المشاركة، المعارضة، نظام الأسد، المجتمع المدني.

وتعتمد اللجنة المسودات الدستورية التي ستعدها لجنة مصغرة مؤلفة من 45 عضواً، 15 عضواً من كل فئة.