لافروف: واشنطن تدعم الانفصاليين في سوريا بالأموال المنهوبة

لافروف: واشنطن تدعم الانفصاليين في سوريا بالأموال المنهوبة

1047540545_0_199_2928_1783_1000x0_80_0_1_08425516c563a6972065fa1f783eba65.jpg
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف - سبوتنيك

تاريخ النشر: 09.06.2021 | 15:32 دمشق

إسطنبول - متابعات

اتّهم وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، الولايات المتحدة الأميركية بأنها تدعم "الانفصاليين في سوريا، بالأموال التي يجري جنيها نهباً، ما قد ينتهي بشكل سيئ".

وفي كلمة له أمام منتدى "قراءات بريماكوف" في روسيا، قال لافروف إنه "بطبيعة الحال نؤكد في كل مرة على عدم قانونية وعدم شرعية الوجود الأميركي على الأراضي السورية، خاصة وأن هذا الوجود مصحوب بنهب الثروات الطبيعية للجمهورية العربية السورية".

وأشار لافروف إلى أن الولايات المتحدة "تصدّر إنتاج الحقول النفطية والأراضي الزراعية، وتدعم بعائداتها النزعات الانفصالية على الضفة الشرقية لنهر الفرات".

وأكد على أن هذا الأمر "جلي ومعلوم للجميع، واللعب بمشكلة خطيرة جداً، أعني المشكلة الكردية، يمكن أن ينتهي بشكل سيئ".

وفي وقت سابق، اعتبرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن الوجود العسكري للولايات المتحدة الأميركية على الأراضي السورية غير قانوني، مشيرة إلى أن "واشنطن ترى أن السياسية الروسية تجاه الملف السوري غير واضحة، وبالوقت نفسه هم لا يعرضون علينا أي دليل يثبت هذا الاتهام تجاهنا".

وأضافت أن الولايات المتحدة "ليس لها الحق في الوجود في سوريا وليس لديها تفويض من الأمم المتحدة ومجلس الأمن بذلك"، مؤكدة أن الولايات المتحدة "تسرق الأموال السورية من خلال بيع النفط الذي يتم استخراجه بشكل غير قانوني وغير شرعي".

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار