لافروف قبل قمة سوتشي: اتفاق إدلب "مؤقت" ويجب أن تعود للأسد

لافروف قبل قمة سوتشي: اتفاق إدلب "مؤقت" ويجب أن تعود للأسد

تسيرُ روسيا في اتفاقِ إدلب على المثلِ القائلِ دوامُ الحالِ من المُحال، أما أنقرة فتراه أفضلَ الموجود، هذا التناقضُ المستمرُ منذ توقيعِ اتفاقِ سوتشي سيتمُّ بحثُه في قمةِ يوم الخميس التي ستضعُ إدلب بكلِّ تعقيداتِها على الطاولة، عن تحرير الشام التي تسيطرُ على تسعينَ بالمئةِ من المحافظة، وعن تركيا التي لم تتمكن من فصلِ المعتدلين عن الإرهابيين وفقَ اتهاماتِ لافروف، وعن تصعيدِ النظامِ في ريفَي إدلب الجنوبي وحماة الشمالي الذي تسبَّبَ بتهجيرِ خمسةٍ وثمانينَ بالمئةِ من الأهالي، وعن العملية العسكريةِ المنظَّمةِ التي لوَّحَت موسكو بإطلاقِها في المحافظة، التي تريدُها روسيا كما باقي مناطقِ خفضِ التصعيدِ عائدةً إلى حضنِ الأسد، فيما تريدُها تركيا شيئاً مختلفاً مع انتشارِها العسكري هناك 
تقديم: مؤمن سراج الدين
ضيوف المحور:
الدكتور فادي الأحمر  - باحث في شؤون الشرق الأوسط  - بيروت
سامر الياس - صحفي مختص بالشأن الروسي  - موسكو
إعداد: محمد الدغيم – أسامة حميد

14 شباط 2019