لافروف: التصريحات بشأن هجوم قوات النظام على إدلب عارية عن الصحة

تاريخ النشر: 14.09.2018 | 17:09 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 14:37 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

نفى وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التصريحات بشأن هجوم قوات نظام الأسد على إدلب وقال بأنها عارية عن الصحة، كما شدد على أن بلاده بصدد إنشاء ممرات إنسانية في إدلب.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن لافروف قوله خلال زيارته للعاصمة الألمانية برلين "ما يقال حاليا عن بدء هجوم قوات النظام بدعم روسي هو حديث غير نزيه وتشويه للحقائق، قوات النظام ونحن، نرد فقط على الهجمات من منطقة إدلب".

وأضاف لافروف بأن بلاده ستواصل قصف أهداف عسكرية في إدلب إذا كان هناك حاجة لذلك على حد وصفه، حيث نوه إلى أن القوات الجوية الروسية ستدمر ما وصفه بمنشآت صنع أسلحة الإرهابيين في إدلب بمجرد أن ترصد مكانها، ولكنها ستشجع أيضا اتفاقات المصالحة المحلية.

وتتناقض هذه التصريحات مع الوقائع على الأرض، حيث تسببت الغارات الجوية الروسية خلال الأسبوع الماضي بسقوط عشرات المدنيين بين قتيل وجريح في محافظة إدلب وريف حماة الشمالي.

في ذات السياق أكد لافروف خلال حديثه على أنهم سيتعاملون مع هذه القضايا بعناية فائقة، وسيقومون بإنشاء ممرات إنسانية، وسيشجعون التهدئة المحلية بكل الطرق، وذلك حتى لا يتضرر السكان المدنيون على حد قوله.

وقال لافروف "لن نتصرف بنفس الطريقة التي عمل بها التحالف الدولي في الموصل العراقية والرقة السورية، حيث لم تكن هناك محادثات مع المعارضة المسلحة حول الهدنة المحلية، ولم يتم إنشاء ممرات إنسانية عندما كانت المدن تسوى بالأرض، وبعدها لأشهر لم يتمكنوا من العثور على الجثث".

وتناسى لافروف حجم الدمار الهائل وآلاف الضحايا المدنيين الذي تسبب به سلاح الجو الروسي في مختلف المدن السورية منذ بدء التدخل الروسي في سوريا عام 2015.

مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين