لافروف: الأمم المتحدة نجحت بإطلاق عملية سياسية مستدامة في سوريا

لافروف: الأمم المتحدة نجحت بإطلاق عملية سياسية مستدامة في سوريا

لافروف: الأمم المتحدة نجحت بإطلاق عملية سياسية مستدامة في سوريا
وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال لقائه نظيره الليبي محمد طاهر سيالة في موسكو أمس - Getty

تاريخ النشر: 31.12.2020 | 07:51 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن هناك "تقدما أُحرز في جهود تسوية النزاعات المسلحة في كل من سوريا وليبيا واليمن"، مشيراً إلى أن الأمم المتحدة بمساعدة "الدول الضامنة" في مفاوضات "أستانا"، نجحت في "إطلاق عملية سياسية مستدامة في سوريا".

وأشار لافروف، خلال مؤتمر صحفي عقده في موسكو مع وزير الخارجية في حكومة الوفاق الليبية محمد طاهر سيالة، إلى أن "جذور الأوضاع الإقليمية المعقدة حالياً تكمن في احتمالات مرتفعة لنشوب النزاعات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا".

ولفت لافروف إلى أن منطقة الشرق الأوسط "تراجعت إلى الوراء بعقود، وشرعت في توليد مخاطر إرهابية تمتد بشكل واسع إلى خارج حدودها، بالإضافة إلى اندلاع أزمة الهجرة وتقويض الركائز الاقتصادية للعديد من دول المنطقة"، وذلك "نتيجة لتجارب جيوسياسية دبرها الغرب، في محاولة لاستغلال الربيع العربي"، على حد تعبيره.

وأضاف أن المجتمع الدولي "يحاول مساعدة شعوب المنطقة في احتواء أزماتها، وإيجاد اتفاقات وتجاوز عواقب سياسات الناتو وحلفائه المتهورة"، موضحاً أنه "لا نرى فشلاً للحلول السياسية في المنطقة، وفي كل من سوريا واليمن وليبيا، لا تزال الأوضاع معقدة، لكن تتبلور نزعة واضحة لرفع مستوى إدراك أهمية الحلول السياسية".

وكان وزير الخارجية الروسي نوه، خلال مؤتمر صحفي مع وزير خارجية النظام فيصل المقداد في 18 من كانون الأول الجاري بما سمّاه "التقدم الإيجابي في عمل اللجنة المصغرة لمناقشة الدستور في جنيف"، مشيراً إلى أن "تشكيل اللجنة جاء بناء على مخرجات مؤتمر الحوار الوطني السوري الذي عقد في سوتشي الروسية في كانون الثاني 2018".

 

 

اقرأ أيضاً: روسيا ومأزق الحل في سوريا

مقالات مقترحة
إصابتان و79 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و61 إصابة جديدة معظمها في دمشق وطرطوس واللاذقية
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية