لؤي حسين يضرب بشار الأسد ومنافسيه بالحجارة

تاريخ النشر: 30.04.2021 | 06:33 دمشق

إسطبول - متابعات

وجه رئيس تيار "بناء الدولة" المعارض، لؤي حسين، اليوم الخميس، كلاماً لاذعاً لرأس النظام بشار الأسد ولمرشحي  رئاسة الجمهورية قوله: "لا أعرف أسخف من حالة سوريا إلا كوريا الشمالية"

وقال حسين عبر حسابه الرسمي في موقع فيس بوك "أنا لا أعرف بلداً يعيش حالة من السخف التافه أكثر من سوريا غير كوريا الشمالية، كانت ليبيا زمن القذافي متوجة أيضاً لكنها انتقلت الآن إلى حالة من نوع مختلف".

وتساءل حسين "ما هذه التفاهة والسخافة التي تجري بالبلد بمسمى الانتخابات الرئاسية، وكيف يرضى بشار الأسد على نفسه أن ينافس مرشحين سينتخبونه ولن يتجرؤوا على انتخاب أنفسهم. ألا يشعر بالعيب! ".

ووصف حسين "بشار الأسد" وشبهه بـ هرقل " كأن هرقل يتباهى بانتصاره على فأر مولود حديثاً ومربوط من أطرافه"، لافتاً أن الأمر معيب جداً بحق رأس النظام".

وأشار إلى أن "وجود ما يسمى زوراً وبطلاناً وسخافة مرشحين صار من ضمن تقاليد "هرجة" الانتخابات، يعني مثل الدبكة وإطلاق النار في الهواء".

وأضاف: لو أن المرشحين لديهم وطنية وحفاظ  على المال العام لانسحبوا وتركوا الأسد ينجح بالتزكية فأموال حملة الانتخابات العائلات الفقيرة والجوعى أحق بها.

وأعلنت المحكمة الدستورية العليا التابعة لنظام الأسد، اليوم الخميس، أنها ستعلن أسماء الذين قبلت طلبات ترشحهم لمنصب "رئيس سوريا" خلال أيام، وذلك بعدما تسلمت اليوم صندوق التأييدات الخطية من مجلس الشعب التابع للنظام.

وقال رئيس المحكمة محمد جهاد اللحام، إن المحكمة ستصدر الإعلان الأولي عن الأسماء ضمن المدة القانونية وهي خمسة أيام، بعد دراسة كل طلبات الترشح التي بلغت 51 طلبا، بينها 7 طلبات من سيدات.