لأول مرة منذ سنوات.. هجوم يستهدف حاجزا للنظام في جبلة

تاريخ النشر: 12.04.2021 | 17:53 دمشق

اللاذقية - حسام جبلاوي

قتل مساعد أول من مخابرات قوات النظام العسكرية، وجرح آخر في هجوم مسلحين مجهولين على حاجز لهم في مدينة جبلة جنوبي اللاذقية.

وقال مسؤول "لجان التنسيق المحلية" في مدينة جبلة أبو يوسف جبلاوي في تصريح لموقع "تلفزيون سوريا" إن الهجوم وقع يوم أمس من قبل مسلحين مجهولين على حاجز "كازية الجيعان" في حي الفوار شرقي المدينة.

ولفت أن عناصر أمن النظام استنفرت في المنطقة وأقامت حواجز، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن الهجوم يعتبر الأول الذي تشهده المدينة منذ عدة سنوات على حواجز قوات النظام.

في السياق ذاته نعت شبكات إعلام محلية ومنها "جبلة وكالة إخبارية" المساعد أول في قوات النظام حسان أحمد شبانة، وقالت إنه قتل على حاجز الفوار في مدينة جبلة دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

 

IMG_20210412_152830.jpg

 

من جانب آخر رجحت مصادر تواصل معها موقع تلفزيون سوريا في المدينة أن يكون الهجوم بسبب خلافات بين عناصر قوات النظام على عمليات تهريب أو خلافات شخصية، وأشارت إلى أن المنطقة التي وقع بها الهجوم تعتبر من المناطق الموالية للنظام ومن المستبعد تنفيذ هجوم ثم الانسحاب من المنطقة.

وتنتشر حواجز قوات النظام في مدينة جبلة عند مداخلها الرئيسية ويعتبر الحاجز الذي تم عليه الهجوم هو من حواجز المدينة الشرقية، وتتولى المخابرات العسكرية والجوية مسؤولية معظم هذه الحواجز بعد حل ميليشيات "الدفاع الوطني" التي كانت مسؤولة عن هذه الحواجز.

وتشهد جبلة منذ عدة سنوات هدوءً نسبيا في العمليات العسكرية منذ سيطرة قوات النظام بشكل كامل عليها إثر عملية عسكرية في العام 2012. 

وشهدت المدينة في أيار 2016 سلسلة تفجيرات استهدفت كراج المدينة والمشفى الوطني تبناها تنظيم "داعش" أدت لمقتل وجرح العشرات.

 

مقالات مقترحة
الهند تسجل أكثر من 4000 وفاة بسبب الإصابة بكورونا
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
10 حالات وفاة و139 إصابة جديدة بكورونا في سوريا