لأنها تشرينية.. مشجع لنادي حطين يعتدي على امرأة مسنة بشكل وحشي

تاريخ النشر: 07.05.2021 | 12:04 دمشق

آخر تحديث: 07.05.2021 | 12:40 دمشق

إسطنبول - متابعات

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الخميس، فيديو مصور لامرأة مسنة تعرف بين جماهير الرياضة في اللاذقية بـ "تيتا سعاد" بعد تعرضها لاعتداء "وحشي" من جمهور فريق حطين لكرة القدم، لأنها تشجع فريق تشرين.

وقالت سعاد المسنة التسعينية في الفيديو إنها كانت خارجة من المباراة النهائية لكأس الجمهورية يوم الأربعاء الفائت عندما شاهدت مجموعة من المشجعين الحطينيين حيث تعرفوا إليها وقال أحدهم "هي تشرينية للموت"، فأقدم أحدهم على ضربها "بوكس" ما أدى إلى فقدانها الوعي.

وأضافت أن بعض الشهود حملوها على كرسي لإسعافها بعد حدوث كسر في قدمها، وتابعت: "أنا روحي فدا تشرين شو ما عملوا".

ويظهر مقطع الفيديو المتداول الكدمات التي أصيبت بها المرأة التسعينية إثر الاعتداء عليها من قبل مشجعي نادي حطين لكرة القدم.

وكان فريق حطين قد خسر المباراة النهائية لكأس الجمهورية مساء الأربعاء بضربات الترجيح ما حرمه من تحقيق البطولة الثانية في تاريخه حيث حقق أول بطولة كأس جمهورية قبل 20 عاماً.

وشهدت عدت مباريات كرة قدم في الملاعب السورية أعمال شغب وتصرفات غير رياضية، أصدر الاتحاد السوري لكرة القدم في بعض منها عقوبات مالية، وحرم أندية من حضور جماهيرها.

وفي مطلع العام الحالي، شهدت مباراة ناديي جبلة وحرجلة في إطار الدوري السوري لكرة القدم، حادثة اعتداء من قبل أحد مشجعي نادي جبلة على حكم المباراة،