كيف وقعت روسيا في"الخديعة" بسبب اللجنة الدستورية؟

كيف وقعت روسيا في"الخديعة" بسبب اللجنة الدستورية؟

لا يبدو أن إعلان تشكيل اللجنة الدستورية كان مفيداً لروسيا.. مع تصريحات مندوب موسكو في الأمم المتحدة عن وقوع بلاده في الخديعة من قبل الغرب مع عدم فتح صناديق تمويل إعادة الإعمار كما وعدوا سابقاً .. الخديعة  لم تتوقف على ملف إعادة الإعمار الذي تلاه تحذير قديم جديد من قبل واشنطن لجامعة الدول العربية بعدم الإقدام على إعادة النظام إلى الجامعة .. فهل تؤثر الشكاوى الروسية من "الخديعة " على اللجنة سواء في مسار عملها أو إطارها الزمني؟
إدلب التي تشهد تحضيرات مكثفة على الأرض لإعادة ترتيب القوة العسكرية فيها من خلال سلسلة من الإجراءات فيما يتعلق بدمج فصائل تحت مظلة واحدة ومحاربة الرافضين أو الموضوعين على قوائم الإرهاب إضافة إلى تعزيز الوجود العسكري التركي في المنطقة 
.. كل ذلك مع عدم وجود تأكيد حاسم بالهدنة التي تشهدها المنطقة قد تم تأطيرها بمدة زمنية محددة تصل إلى ستة أشهر قابلة للتجديد تبعاً للتطورات التي يشهدها الملف.

إعداد: عصام اللحام – أسامة حميد
تقديم: همام سراج
الضيوف:

أحمد رمضان: عضو الهيئة السياسية ورئيس الدائرة الإعلامية في الائتلاف الوطني
أندريه أنتيكوف: كاتب وصحفي روسي - موسكو

العقيد أحمد حمادة: خبير عسكري

 

02 تشرين الأول 2019