كيف سترد واشنطن على تخريب ناقلات النفط في خليج عمان؟

تاريخ النشر: 14.05.2019 | 18:08 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

شدد السفير الأميركي لدى السعودية أن على واشنطن القيام بـ رد معقول لا يصل إلى حد الحرب، بعد تحديد الجهة التي تقف وراء الهجمات على ناقلات نفط في خليج عمان.

وقال السفير جون أبي زيد في تصريحات صحفية اليوم الثلاثاء "نحن بحاجة لإجراء تحقيق واف لفهم ما حدث ولماذا حدث ثم نأتي بالرد المعقول بما لا يصل إلى حد الحرب".

وأضاف "ليس من مصلحتها (إيران) وليس من مصلحتنا وليس من مصلحة السعودية أن يتفجر صراع".

القائم بأعمال وزير الدفاع الأميركي باتريك شاناهان قدم أمس الاثنين خطة عسكرية مطورة إلى إدارة الرئيس دونالد ترمب، تشمل تصورات بإرسال ما يصل إلى 120 ألف جندي إلى الشرق الأوسط في ظل ازدياد التوتر مع إيران في المنطقة. 

ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول أميركي مطلع على معلومات استخباراتية أن إيران متهم رئيسي في عملية التخريب التي وقعت يوم الأحد رغم أن واشنطن لا تملك دليلا قاطعا.

في المقابل نفت طهران ضلوعها في العمليات التخريبية، ووصفت وزارة الخارجية الإيرانية الواقعة بأنها "مقلقة ومروعة"، داعية لإجراء تحقيق لكشف الفاعل.

وكانت أربع سفن تجارية تعرضت للتخريب يوم الأحد قرب الفجيرة إحدى الإمارات السبع في دولة الإمارات وهي أيضا مركز لوقود السفن خارج مضيق هرمز. ولم تذكر سلطات الإمارات شيئا عمن يقف وراء الهجوم.

ومن بين الناقلات التي تعرضت للتخريب سفينتان سعوديتان وأخرى كويتية وسفينة نرويجية، وكانت السفن هذه في طريقها إلى الولايات المتحدة الأميركية.

 

مقالات مقترحة
الإصابات بكورونا تزداد في الرقة ومراكز الحجر ممتلئة
وزير تركي يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا محلي الصنع | فيديو
15 حالة وفاة و311 إصابة جديدة بكورونا في سوريا