كيف ردّ بوتين على الضربة العسكرية لمواقع النظام

تاريخ النشر: 14.04.2018 | 15:04 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الضربات الصاروخية التي شنّتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على مواقع للنظام في سوريا بأنها "انتهاك للقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة".

وحذّر بوتين في تصريحات نقلتها قناة "روسيا اليوم"، أن هذا التصعيد في سوريا "يؤثر تأثيراً مدمراً في منظومة العلاقات الدولية بأسرها".

وقال بوتين إن الولايات المتحدة "تُعمّق" الأزمة الإنسانية في سوريا، وأنها "بتلك التصرفات تتسبب واشنطن فقط في موجة جديدة من طالبي اللجوء في سوريا والعالم ككل".

واتهم بوتين الولايات المتحدة الامريكيةبأنها "ارتكبت المجازر بحق يوغوسلافيا والعراق وليبيا".

ودعا بوتين إلى عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن لبحث تلك الضربات.

جاءت هذه التصريحات كأول رد فعل للرئيس الروسي على الضربات الصاروخية التي نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على منشآت ومواقع عسكرية لنظام الأسد فجر اليوم.

وأصدر سفير روسيا في الولايات المتحدة بياناً حذر فيه أن الضربة الجوية التي وجهتها أمريكا وفرنسا وبريطانيا "لن تمر دون عواقب".

واعتبر السفير الروسي، أناتولي أنتونوف، أن ما جرى "إهانة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين".

وفي وقت سابق اليوم أكدت وزارة الدفاع الروسية أنها لم تستخدم دفاعاتها الجوية المنتشرة في سوريا لمواجهة الهجوم الصاروخي على مواقع النظام.

وأكّد رئيس غرفة العمليات في هيئة الأركان الروسية الفريق سيرغي رودسكوي خلال مؤتمر صحفي على أن أياً من الصواريخ المجنحة لم يدخل منطقة الدفاعات الجوية الروسية التي تحمي قاعدتي حميميم وطرطوس الروسيتين في سوريا.

 

وتعرّضت، فجر اليوم السبت، مواقع ومنشآت عسكرية تابعة لقوات نظام الأسد في العاصمة دمشق ومحافظة حمص، لضربات صاروخية شنّتها طائرات وبوارج حربية أمريكية وفرنسية وبريطانية، رداً على استخدام النظام للسلاح الكيماوي في دوما يوم السبت الماضي، والذي أوقع عشرات القتلى ومئات الإصابات في صفوف المدنيين.

مقالات مقترحة
روسيا تنفي علاقتها بنشر معلومات مضللة حول لقاحات كورونا الغربية
إصابة واحدة و80 حالة شفاء من فيروس كورونا شمال غربي سوريا
كورونا.. 5 وفيات و56 إصابة جديدة في مناطق سيطرة "النظام"