كيف تتعامل مستشفيات حلب مع ضحايا كورونا؟

 تلفزيون سوريا ـ خاص

تتزايد أعداد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الآونة الأخيرة بمناطق سيطرة النظام بمدينة حلب.

 وقال مصدر طبي في مشفى القلب الجامعي بمدينة حلب لـ موقع تلفزيون سوريا إن جثمان المتوفى بفيروس كورونا يتم تسليمه لذويه بعد ساعات من وفاته وذلك بعد وضعه ضمن "كفن بلاستيكي" دون اتخاذ أي إجراءات وقائية من الإصابة لذوي المتوفى.

وأكد المصدر، أنه في حال وفاة المريض المصاب بكورونا، فإن الأطباء يطلبون من ذويه أن يدخلوا بأنفسهم إلى غرف الحجر كي يضعوه ضمن الكفن البلاستيكي، كون الأشخاص المسؤولين في المشفى يرفضون الاقتراب أو لمس المريض خشية من انتقال العدوى لهم.

مشفى 2.jpg
مستشفى القلب الجامعي في حلب (خاص تلفزيون سوريا)

وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد تصاعداً مطرداً في أعداد الإصابات، خاصة في دمشق وريفها، وسط عجز تام للقطاع الصحي وإخفاق المؤسسات الطبية بالسيطرة أو الحد من انتشار الإصابات، فضلاً عن افتقار المشافي العامة إلى الفحوص والمسحات الخاصة بكشف الإصابات.

وسبق أن حذّرت "منظمة الصحة العالمية" من انفجار في عدد الإصابات بفيروس كورونا في سوريا، مشيرةً إلى أنَّ النظام تأخر في الإعلان عن الحالات المصابة بالفيروس.

اقرأ أيضاً: خلال يومين.. 90 وفاة بكورونا في مشفى "المجتهد" بدمشق

اقرأ أيضاً: كورونا.. شح الدواء وندرة الأوكسجين والمشافي ممتلئة بمدينة حلب

 
مقالات مقترحة
حلب.. مخصصات البنزين تراجعت والأزمة تزداد تفاقماً
ازدحام أمام"الكازيات"في دير الزور بسبب تفاقم أزمة البنزين
ضباط النظام يستغلون أزمة الوقود ويبيعونه خارج المحطات بـ 1500
32 إصابة جديدة و14 حالة شفاء من فيروس كورونا في شمال غربي سوريا
3 وفيات و40 إصابة جديدة بفيروس كورونا بمناطق النظام
اختبار سريع يكشف الإصابة بفيروس كورونا خلال 90 دقيقة