كيف انتهى الإضراب العام في مدينة منبج؟

تاريخ النشر: 20.05.2018 | 23:05 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:12 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

استخدمت قوات سوريا الديموقراطية القوة اليوم الأحد، في إنهاء إضراب عام في أسواق مدينة منبج الرئيسية شرقي حلب، احتجاجا على حملات التجنيد الإجباري للشباب التي تنفذها "قسد".

وأغلق الأهالي الأسواق والمحال التجارية احتجاجاً على اعتقال"قسد" عشرات الشبان على أطراف المدينة وداخل بعض الأسواق وسوقهم للتجنيد الإجباري ضمن صفوفها.

وأدت عمليات اعتقال الشباب إلى حالة من الاستياء والغضب في المدينة ضد قرارات "قسد"، وقال ناشطون إن قسد أطلقت النار على المحلات التجارية التي شاركت في الإضراب.

كما شنت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أمريكيا حملة اعتقالات طالت العديد من المشاركين بالإضراب، وفتحت المحلات عنوة وكسرت الأقفال.

وفرضت قوات سوريا الديموقراطية قانون التجنيد الإجباري على مدينة منبج في 6 من تشرين الثاني الماضي، وأدى إلى موجة من الاحتجاجات والإضرابات، وأجبر "قسد"على إيقاف العمل بالقرار الذي أصدرته.

إلا أنها عادت وأصدرت قرار التجنيد الإجباري في 23 من نيسان الماضي، وبدأت بتنفيذه بداية الشهر الجاري بعد بسط سلطتها بشكل كبير على المدينة.

وتنفذ"قسد" ووحدات حماية الشعب في مناطق سيطرتها  وخاصة بدير الزور والرقة حملات لإجبار الشباب على القتال ضمن صفوفها في معاركها ضد ماتبقى من "عناصر تنظيم الدولة" قرب الحدود مع العراق. 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار
الدفاع التركية تعلن مقتل 4 من جنودها شمالي العراق
وزير الخارجية التركي يصل رام الله في زيارة تشمل "إسرائيل"
ما هي رسائل أردوغان من التلويح بتحرك عسكري في شمالي سوريا؟
مرسوم العفو.. النظام يفرج عن 476 شخصاً من أصل 132 ألف معتقل
اعتقالات تطول المنتظرين تحت "جسر الرئيس" بدمشق
كم بلغ عدد المعتقلين المفرج عنهم من سجن صيدنايا بمرسوم "العفو"؟