كوسوفو تستعيد أقارب لعناصر تنظيم الدولة من سوريا

تاريخ النشر: 20.04.2019 | 13:04 دمشق

آخر تحديث: 20.04.2019 | 13:32 دمشق

تلفزيون سوريا - رويترز

أعلن وزير العدل في كوسوفو أبيلارد تاهيري أنّ طائرة أميركية أعادت نساء وأطفالا من عائلات تنظيم الدولة في سوريا، تم احتجازهم بعد سقوط آخر معاقل التنظيم في بلدة الباغوز.

وقام أفراد من شرطة مكافحة الإرهاب بحراسة مبنى البضائع في مطار بريشتينا وشوهدت طائرة ترفع علم الولايات المتحدة على ذيلها في المطار، حسب وكالة رويترز. 

وقال تاهيري للصحفيين في المطار اليوم السبت إن"العملية المقررة لعودة بعض من مواطنينا من سوريا انتهت بنجاح"، مشيرا إلى أنه سيوضح كل التفاصيل في مؤتمر صحفي خلال اليوم، ولم يذكر الوزير إذا كان من بين العائدين مقاتلون من التنظيم.

وكان أكثر من 300 من مواطني كوسوفو من الرجال والنساء والأطفال قد سافروا إلى سوريا بعد 2012، وقُتل منهم نحو 70 رجلا كانوا يحاربون إلى جانب جماعات متطرفة.

الشرطة أوضحت أن نحو 150 امرأة وطفلا أسروا بعد هزيمة تنظيم الدولة الشهر الماضي، من بينهم نحو 60 طفلا ولدوا في مناطق سيطرة التنظيم.

وتشير الأرقام إلى أن قسد تحتجز قرابة 800 مقاتل أجنبي من نحو 50 جنسية، علاوة على ما لا يقل عن 700 زوجة، وأكثر من 2500 طفل في المخيمات حسب منظمة "سيف ذي تشيلدرن".

ويشكل ملف أعضاء تنظيم الدولة الأجانب وذويهم مشكلة في سوريا والعراق، حيث رفضت معظم الدول استعادة مواطنيها المنتمين للتنظيم، بينما استعاد البعض أطفالاً فقط. 

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان