كورونا.. 6 وفيات و90 إصابة جديدة في مناطق سيطرة النظام

تاريخ النشر: 11.01.2021 | 05:36 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت وزارة الصحة في حكومة نظام الأسد، ليل الأحد - الإثنين، تسجيل 6 حالات وفاة و90 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وأوضحت الوزارة أماكن توزّع حالات الوفاة (حالتا وفاة في كل مِن دمشق وحمص، حالة وفاة في كلٍ مِن درعا والسويداء)، وتوزّعت الإصابات (16 في دمشق، 14 في اللاذقية، 13 في درعا، 12 في كلٍ مِن حمص وطرطوس، 11 في حلب، 7 في القنيطرة، 5 في حماة).

وقالت الوزارة في بيان - نشرته عبر معرّفاتها الرسميّة - إنّ حالات الشفاء من الفيروس ارتفعت إلى 6 آلاف و29 بعد تسجيل 76 حالة شفاء جديدة، مشيرةً في الوقتِ عينه إلى أنّ الحصيلة الإجمالية للوفيات بلغت 774 حالة وفاة، والإصابات 12 ألفاً و364 إصابة.

كورونا النظام_1.jpg

وأعلن نقيب أطباء سوريا في مناطق سيطرة النظام "كمال أسد عامر"، يوم الخميس الفائت، وفاة 130 طبيباً خلال الفترة الماضية، منهم 100 طبيب تأكدت وفاتهم بسبب إصابتهم بفيروس كورونا، وبقية وفيات الأطباء حصلت بسبب أمراض أخرى، مع الاشتباه بإصابة بعضهم بالفيروس رغم عدم تشخيصه.

اقرأ ايضاً: مشافي اللاذقية.. "مافيات" كورونا وشركات تجارية برائحة الموت

وتشهد مناطق النظام تصاعداً مطرداً في أعداد الإصابات، خاصة في دمشق وريفها، وسط عجز تام للقطاع الصحي وإخفاق المؤسسات الطبية بالسيطرة أو الحد من انتشار الإصابات، فضلاً عن افتقار المشافي العامة إلى الفحوص والمسحات الخاصة بكشف الإصابات.

وتواجه حكومة النظام اتهامات بعدم الشفافية حول الإحصائيّات التي تنشرها بشأن المصابين بفيروس "كورونا"، إذ تؤكد مصادر محليّة أن الأعداد الحقيقية أكبر بكثير مما يتم نشره عبر وزارة الصحّة، كما تشهد المناطق السوريّة غياباً للإجراءات الوقائيّة لمنع انتشار فيروس كورونا.

اقرأ أيضاً.. منظمة العفو: عدم شفافية نظام الأسد يعرض الآلاف لخطر كورونا

مقالات مقترحة
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين
مجلس الأمن يصوّت على مشروع هدنة عالمية لـ توزيع لقاحات كورونا
وزير الصحة التركي: الحظر سيبقى في بعض الولايات بسبب كورونا