كورونا.. 6 وفيات و1066 إصابة جديدة شمال غربي سوريا

تاريخ النشر: 25.09.2021 | 11:04 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة التابعة لوحدة تنسيق الدعم، مساء أمس الجمعة، عن آخر إحصائية للوفيات والإصابات بفيروس كورونا، حيث سجلت 6 حالات وفاة و1066 إصابة جديدة بالفيروس كورونا في مناطق شمال غربي سوريا.

وأضافت الشبكة أن حالات الإصابة الجديدة التي سُجّلت هي 538 في محافظة إدلب و528 في ريف حلب، مشيرة إلى أن الحصيلة الإجمالية للإصابات شمال غربي سوريا ارتفعت إلى 66 ألفاً و488 إصابة.

وأجرت الشبكة 1965 تحليلاً جديداً ليصل إجمالي التحاليل إلى 259 ألفاً و921 تحليلاً، وسجلت 254 حالة شفاء جديدة ليبلغ إجمالي عدد المتعافين من الفيروس 33 ألفاً و977، وإجمالي الوفيات 1076 شخصا.

 

photo5940588624418551697.jpg

 

وقالت وحدة نظام المعلومات الصحي في شبكة الإنذار المبكر إنه تم تصنيف 18 وفاة من الوفيات السابقة بسبب الإصابة بفيروس كورونا، وإن نسبة الإيجابية اليومية 54.2%.

وأوضحت أن من بين المصابين 24 شخصاً من العاملين في القطاع الصحي، منهم 5 أطباء و8 ممرضين، مشيرةً إلى تسجيل 197 حالة من النازحين داخل المخيمات.

مناطق "نبع السلام" شمال شرقي سوريا

كذلك أعلنت شبكة الإنذار المبكر عن تسجيل 102 إصابة جديدة بفيروس كورونا في منطقة عملية "نبع السلام"، التي يسيطر عليها الجيشان التركي والوطني السوري بريفي الرقة والحسكة.

وأشارت إلى أنها أجرت 247 تحليلاً جديداً ليصل إجمالي التحاليل إلى 22 ألفاً و938، في حين بلغ إجمالي عدد الإصابات في منطقة عملية "نبع السلام" 7036 إصابة توفي منها 46 حالة، وبلغ إجمالي حالات الشفاء 1269 حالة.

 

photo5940588624418551699.jpg

 

ونشر الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، أمس الجمعة، عبر صفحته على "الفيس بوك" أن الإصابات بفيروس كورونا مستمرة بالارتفاع في مناطق شمال غربي سوريا من دون وجود أي مؤشرات على تراجعها في المنظور القريب.

وأضاف أن فرقه المختصة نقلت يوم أمس 11 حالة وفاة بينهم 8 نساء من المشافي الخاصة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا ودفنتها وفق الإجراءات الاحترازية، كما نقلت 35 مصاباً بينهم 15 امرأة إلى مراكز ومشافي العزل الصحي، مع استمرارهم في عمليات التطهير للمرافق العامة وتوعية المدنيين.

وأشار الدفاع المدني إلى أن فرقه نقلت خلال الفترة الممتدة من الـ 15 من آب الفائت إلى الـ 19 أيلول الجاري 200 حالة وفاة من المشافي الخاصة بالاستجابة لفيروس كورونا ودفنتها وفق الإجراءات الاحترازية، بالإضافة إلى نقل 1289 مصاباً إلى المستشفيات ومراكز الحجر الصحي.

وكانت "حكومة الإنقاذ" في محافظة إدلب أصدرت، مساء الثلاثاء الماضي، قراراً يقضي بإغلاق المدارس والمعاهد ورياض الأطفال العامة والخاصة، وإغلاق جميع الأسواق الشعبية، بسبب ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا.