كورونا.. 5 وفيات و61 إصابة جديدة معظمها في دمشق وطرطوس واللاذقية

تاريخ النشر: 09.03.2021 | 06:00 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت وزارة الصحة في حكومة نظام الأسد، ليل الإثنين - الثلاثاء، تسجيل 5 وفيات و61 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وأوضحت الوزارة أماكن توزّع حالات الوفاة (حالتا وفاة في كلٍ مِن اللاذقية ودمشق، ووفاة في طرطوس)، وتوزعت الإصابات (23 إصابة في دمشق، 13 في طرطوس، 10 في اللاذقية، 7 في حمص، 6 في ريف دمشق، 2 في القنيطرة).

وقالت الوزارة في بيان - نشرته عبر معرّفاتها الرسميّة - إنّ حالات الشفاء من الفيروس ارتفعت إلى 10 آلاف و454 بعد تسجيل 80 حالة شفاء جديدة، مشيرةً في الوقتِ ذاته إلى أنّ الحصيلة الإجمالية للوفيات بلغت 1068 وفاة، وللإصابات 16 ألفاً و42.

كورونا النظام (2).jpg

اقرأ أيضاً.. كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام

وأواخر شهر شباط الفائت، أعلن حسن الغباش - وزير الصحة في حكومة النظام - عن تلقّي البلاد جرعات من لقاح مضاد  لـ"كوفيد-19" مِن "دولة صديقة"، دون تحديد تلك الدولة.

يشار إلى أنّ مناطق سيطرة نظام الأسد تشهد تصاعداً مطرداً في أعداد الإصابات، خاصة في دمشق وريفها، وسط عجز تام للقطاع الصحي وإخفاق المؤسسات الطبية بالسيطرة أو الحد من انتشار الإصابات، فضلاً عن افتقار المشافي العامة إلى الفحوص والمسحات الخاصة بكشف الإصابات.

اقرأ أيضاً.. "صحة النظام": ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا

وتواجه حكومة النظام اتهامات بعدم الشفافية حول الإحصائيّات التي تنشرها بشأن المصابين بفيروس "كورونا"، إذ تؤكد مصادر محليّة أن الأعداد الحقيقية أكبر بكثير مما يتم نشره عبر وزارة الصحّة، كما تشهد المناطق السوريّة غياباً للإجراءات الوقائيّة لمنع انتشار فيروس كورونا.

اقرأ أيضاً.. منظمة العفو: عدم شفافية نظام الأسد يعرض الآلاف لخطر كورونا

مقالات مقترحة
إصابة الشيخ يوسف القرضاوي بفيروس كورونا
وفيات كورونا حول العالم تتجاوز 3 ملايين
عالم تركي يطوّر دواء يقضي على كورونا خلال أيام