كورونا.. 10 وفيات و468 إصابة جديدة شمال غربي سوريا

تاريخ النشر: 26.09.2021 | 16:46 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة التابعة لوحدة تنسيق الدعم، اليوم الأحد، تسجيل 10 حالات وفاة و468 إصابة جديدة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا، خلال الـ24 ساعة الأخيرة.

وأضافت الشبكة أن حالات الإصابة الجديدة التي سُجّلت هي 298 في ريف حلب و170 في محافظة إدلب، مشيرة إلى أن الحصيلة الإجمالية للوفيات شمال غربي سوريا ارتفعت إلى 1117، والإصابات إلى 68 ألفاً و123.

كذلك سجّلت الشبكة 448 حالة شفاء جديدة ليبلغ إجمالي عدد المتعافين من الفيروس 34 ألفاً و713، مشيرةً إلى أنّها أجرت 848 تحليلاً جديداً ليصل إجمالي التحاليل إلى 262 ألفاً و966.

WhatsApp Image 2021-09-26 at 2.44.07 PM.jpeg

وقالت وحدة نظام المعلومات الصحي في شبكة الإنذار المبكر إنه تم تصنيف 11 حالة وفاة من الوفيات السابقة بسبب الإصابة بفيروس كورونا، وإن نسبة الإيجابية اليومية 55.01%، موضحةً أنّ هناك 111 حالة مصابة بكورونا من النازحين داخل المخيمات.

وقال الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء) عبر صفحته في "فيس بوك"، أمس السبت، إن الواقع الصحي في مناطق شمال غربي سوريا شارف على الانهيار، بسبب الارتفاع اليومي لعدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا، الأمر الذي يجعل المنطقة أمام كارثة حقيقية، خاصة مع استمرار قوات النظام وروسيا بهجماتها العسكرية ومنع عودة النازحين الذين تفاقم معاناتهم مع اقتراب فصل الشتاء.

وأضاف أن فرقه المختصة نقلت، يوم أمس، 11 حالة وفاة بينهم 7 نساء من المشافي الخاصة بفيروس كورونا في شمال غربي سوريا ودفنتها وفق الإجراءات الاحترازية، كما نقلت نحو 35 مصاباً بينهم 15 امرأة وطفلان إلى المشافي ومراكز العزل.

وبالتزامن مع إغلاق المدارس في الشمال السوري للحد من انتشار فيروس كورونا بين الطلاب، تعمل فرق الدفاع المدني على تنظيف صفوف و"باحات" المدارس لتكون بيئة صحية مناسبة، حين استئناف الدوام.

وكانت "حكومة الإنقاذ" في محافظة إدلب قد أصدرت، مساء الثلاثاء الفائت، قراراً يقضي بإغلاق المدارس والمعاهد ورياض الأطفال العامة والخاصة، وإغلاق جميع الأسواق الشعبية، بسبب ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا.