كورونا يُغيب عالماً سورياً عن الحياة في حلب

تاريخ النشر: 15.12.2020 | 17:46 دمشق

آخر تحديث: 17.12.2020 | 16:48 دمشق

إسطنبول ـ تلفزيون سوريا

توفي اليوم الثلاثاء، العالم السوري، خلف العبدالله، في مدينة حلب، إثر إصابته بفيروس كورونا.  

والعبد الله من مواليد بلدة الصور في ريف محافظ دير الزور، وهو أستاذ في كلية الهندسة الكهربائية والإلكترونية بجامعة حلب، وصاحب اختراع استخلاص مادة السيليكون من الرمال.

وفي تسعينيات القرن الفائت، حصل العبدالله، وفق مارواه قريب منه لموقع تلفزيون سوريا، على شهادة الدكتوراه في الالكترونيات من جامعة "بول ساباتييه" الفرنسية، ولم يتمكن من العودة إلى سوريا مدة 15 عاماً دون أن يذكر المصدر سبب ذلك.

وعن حياته السياسية، قال المصدر ذاته، إن العالم خلف العبدالله، لم يكن ممن يؤيدون نظام الأسد وأنه فضل البقاء في سوريا كي يستمر في التعليم، وأنه لم يكن يتحدث بـ "السياسية" وفق قوله.

وسبق أن نال العبدالله الجائزة الذهبية مرات عدة في معرض "الباسل" للإبداع والابتكار الذهبية و"درع الباسل الذهبي".

وتمكن العبدالله في عام 2013 وبعد تجارب وأبحاث عديدة من استخلاص السيليكون من الرمال بهدف استخدامه في مجالات الكهرباء والاتصالات والتطبيق على الحمايات الكهربائية لتصنيع الخلايا الشمسية، الأمر الذي يولد الطاقة الكهربائية البديلة عن طاقة النفط وتحقيق عائدات تقدر بمليارات الليرات السورية في حال استثمار اختراعه.

ويدخل اختراع العبد الله، الذي استغرقت مراحل إنجازه أكثر من 3 سنوات إثر تجارب كثيرة في مخبر الإلكترونيات الدقيقة الذي أسسه في جامعة حلب، في تطبيقات صناعية شتى، كمضخمات الصوت والإشارة ودارات الاستقبال والإرسال في مجالات الاتصالات، ويمكن استخدامه في حماية الأجهزة الكهربائية والإلكترونية من الارتفاعات المفاجئة للجهود.

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا