كورونا.. النظام يعزل منازل في ريف دمشق ويغلق ساحات في حلب

29 حزيران 2020
 تلفزيون سوريا ـ متابعات

فرضت وزارة الصحة في نظام الأسد العزل الصحي على عدة منازل في بلدة جديدة الوادي بريف دمشق، إثر وفاة خمسيني مصاب بفيروس كورونا، بحسب وسائل إعلام موالية للنظام.

وفي حلب قالت وكالة أنباء النظام الرسمية "سانا" إن المحافظة قررت إغلاق ساحة سعد الله الجابري ومحيط قلعة حلب وكورنيش الإذاعة وعدد من الساحات العامة وذلك ضمن الإجراءات المتخذة لمنع تفشي كورونا.

وكان النظام قد أعلن في الأيام الماضية تخفيف الإجراءات المفروضة في مناطق سيطرته، حيث عادت الصالات الرياضية إلى العمل، إضافة للمنشآت السياحية.

وأمس الأحد أعلنت الوزارة وفاة طبيب غير مزاول للمهنة بعد إصابته بكورونا، ليرتفع عدد الوفيات في البلاد إلى تسع، والإصابات إلى 256 إثر تسجيل 12 إصابة جديدة بالفيروس لأشخاص مخالطين، تعافى منهم 102، بحسب أرقام صادرة عن النظام.

وفي شمال غرب سوريا بلغ عدد العينات المشتبه بإصابتها بكورونا 739 معظم نتائجها جاءت سالبة بحسب تغريدة لوزير الصحة في الحكومة المؤقتة مرام الشيخ.

وكانت وكالات إغاثة تابعة للأمم المتحدة قد حذرت من تسارع تفشي فيروس كورونا في سوريا "رغم أنه يبدو تحت السيطرة الآن"، في وقت يواجه السوريون فيه أزمة غذاء غير مسبوقة، حيث يفتقر أكثر من 9.3 مليون شخص إلى الغذاء الكافي.

وحتى صباح الإثنين، تجاوز عدد مصابي كورونا في العالم 10 ملايين و249 ألفا، توفي منهم ما يزيد على 504 ألفا، وتعافى أكثر من 5 ملايين و557 ألفا، وفق موقع "worldometers".

مقالات مقترحة
إصابتان جديدتان بفيروس كورونا في ريف حلب
إصابة العشرات بفيروس كورونا في وادي بردى
نقابة المحامين تحمّل النظام مسؤولية وفاة 15 محامياً بـ"كورونا"
إصدار مرئي للتنظيم المسؤول عن استهداف الدورية المشتركة على الـM4
قتلى لقوات النظام في جبل الأكراد بعد إحباط محاولة تسللهم
ضحايا مدنيون بغارات جوية على مدينة بنش شمالي إدلب (فيديو)
رايبورن: صيف قيصر سيستمر على الأسد وحلفائه حتى النهاية
حجاب ورايبورن يبحثان أفضل السبل لتطبيق قانون قيصر
شركات نفط في لبنان يديرها مهرّب سوري وعضو في برلمان النظام