كورونا.. الجزائر تطلق أكبر حملة تطعيم ضد كورونا

تاريخ النشر: 04.09.2021 | 19:51 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

أطلقت السلطات الجزائرية، حملة تطعيم ضد فيروس كورونا هي الأولى من نوعها شملت ولايات البلاد الـ 58، تحسباً لاستئناف الدراسة في المدارس والجامعات، قبل نهاية الشهر الجاري.

ونشرت وزارة الصحة عبر صفحتها الرسمية على فيس بوك، الإعلان عن انطلاق الحملة الموسعة في البلاد وصوراً لعمليات التلقيح في عدد من ولايات البلاد.

وقال وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد، في مؤتمر صحفي السبت، إن السلطات تهدف إلى تلقيح 70 بالمئة من المواطنين قبل نهاية السنة الجارية، والوصول إلى "مناعة جماعية"؛ وهو ما يعادل تطعيم 31 مليون نسمة من أصل 44 مليونا.

وقال رئيس اللجنة العلمية لرصد ومتابعة كورونا جمال فورار ، في مؤتمر صحفي اليوم ، إن 5 ملايين مواطن تلقوا جرعة واحدة من اللقاح، بينما تلقى 3 ملايين جرعتين.

وأفادت وكالة "الأناضول" - نقلاً عن مراسلها وجود خيامٍ للتطعيم ضد كورونا بعدة ساحات وسط الجزائر العاصمة، على غرار "البريد المركزي" و"أول مايو"، إضافة إلى عدد من المساجد والمصحات والمستشفيات الحكومية.

وتحصي الجزائر نحو 10 ملايين تلميذ في المراحل التعليمية الثلاث (ابتدائي وإعدادي وثانوي)، وحوالي 1.5 مليون طالب في جامعات البلاد.

ووفق وزارة الصحة، تُختتم الحملة يوم 11 من أيلول الجاري، الذي أطلق عليه تسمية "اليوم الكبير للتلقيح"، ترافقه حملة إعلانية لحث المواطنين على تلقي التطعيم  بعد أن صرحت السلطات أنها اقتنت ما يفوق 10 ملايين جرعة لقاح مضاد لكورونا، أغلبها من "سينوفاك" الصيني.

وكان الرئيس عبد المجيد تبون، وجه بتطعيم أكبر عدد ممكن من موظفي المدارس والجامعات قبيل انطلاق العام الدراسي في 21 سبتمبر المقبل، وفق بيان سابق للرئاسة الجزائرية.

يذكر  وفق وزارة الصحة حتى مساء يوم أمس الجمعة، سجلت الجزائر 197 ألفا و308 إصابات بكورونا، منها 5373 وفاة، و134 ألفا و390 حالة تعاف.