كورونا.. إصابات بين طلاب المدارس بريف دمشق والنظام لم يعلن عنها

تاريخ النشر: 24.09.2020 | 15:31 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

تعرَض أكثر من عشرة طلاب للإصابة بفيروس كورونا في مدارس ريف دمشق خلال الأسبوع الأول من بداية العام الدراسي، بحسب موقع "صوت العاصمة".

وأضاف الموقع أن فريق الترصد الوبائي التابع لوزارة الصحة في حكومة النظام، أجرى أكثر من 100 مسحة كورونا للطلاب في مختلف مدارس ريف دمشق، وأكدت النتائج الصادرة إصابة عشرة طلاب جميعهم في المرحلة الابتدائية".

وأكد "صوت العاصمة" أن "معظم المسحات التي أجرتها وزارة الصحة للطلاب في ريف دمشق لم تظهر نتيجتها بعد".

واكتشف النظام أول إصابة بفيروس كورونا في صفوف الطلاب الإثنين الماضي لطالبة تبلغ من العمر 11 عاماً في الصف الخامس الابتدائي، لتعلن الصحة المدرسية في وزارة التربية إغلاق الصف لمدة خمسة أيام ومراقبة الوضع الصحي للطلاب المخالطين.

وبحسب وسائل إعلام النظام، جاء قرار العودة للمدارس بالتزامن مع انخفاض في أعداد الإصابات اليومية المعلنة من قبل وزارة الصحة التابعة للنظام، وبعد وعود من وزارة التربية لتنفيذ ما سمته (البروتوكول الصحي المعتمد)، وتأكيدها أنه سيتم اتخاذ إجراءات احترازية وصحية في جميع المدارس والمقاصف المدرسية.

اقرأ أيضاً:  المدارس في مناطق النظام بيئة خصبة لانتشار فيروس كورونا

اقرأ أيضاً: لماذا حصلت أنظمة ديكتاتورية حليفة على لقاح روسيا إلا نظام الأسد؟

وكان عميد كلية الطّب البشري في جامعة دمشق، نبوغ العوا، حذّر من تفشّي فيروس كورونا بين طلبة المدارس، في حال إصرار وزارة تربية النظام على بدء دوام المدارس في مطلع أيلول.

وقالت "الصحة المدرسية" في وزارة التربية بحكومة النظام، صباح اليوم إنها سجّلت ثلاث إصابات بفيروس "كورونا" في مدارس ريف دمشق، منذ بداية العام الدراسي في 13 أيلول الحالي، مضيفة أن الفرق الصحية أخذت أكثر من 100 مسحة من مدارس محافظة دمشق وريفها والقنيطرة وحلب ودرعا وحماة والسويداء والرقة واللاذقية وطرطوس، خلال الفترة الواقعة بين 13 إلى 22 من أيلول الحالي.

وأعلنت وزارة الصحة في حكومة النظام أمس الأربعاء، عن تسجيل 3 حالات وفاة و47 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرفع إجمالي الإصابات إلى 3924.