كندا: لاجئة سورية تحقق حلمها وتصبح أول "كابتن طيار" | فيديو

تاريخ النشر: 21.01.2021 | 17:06 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

تمكنت اللاجئة السورية في كندا، نور الأُتيّم، من تحقيق حلمها في إتقان قيادة الطائرة لتغدو بذلك أول "كابتن طيّار" بين السيدات السوريات.

 وتبدأ قصة "نور محمد سعيد الأتيم" (25 عاماً) حين توجهت لدراسة هندسة العمارة في بيروت، بعد حصولها على الشهادة الثانوية من دمشق عام 2013، إلا أن الظروف المادية أجبرتها على العمل والتوقف عن إكمال دراستها الجامعية.

سافرت نور إلى كندا بعد قبولها في برنامج توطين اللاجئين السوريين فيها، إلا أنها لم تتمكن من إكمال دراستها في العمارة هناك، فقررت تحقيق حلمها بإتقان تعلّم الطيران، حيث كان والدها، الذي توفي حين كانت بعمر الـ5 سنوات، من كبار طياري مؤسسة الخطوط العربية السورية (قائد طائرة B727) وكذلك كان جدها كابتن طيار (قائد طائرة B747).

اقرأ أيضاً: طائرة طوافة تحمل أسرة سورية لاجئة إلى جزيرة نائية بكندا (صور)

وبحسب ما نشره "الطيارون السوريون" على حسابهم في فيس بوك، تمكنت نور من القيام بأول رحلة إفرادية (First solo) في تموز 2018، بعد اجتيازها الفحوص الطبية والتحريرية، لتحصل على شهادة الطيران في الشهر ذاته.

وفي العام 2019، حصلت على شهادة طيار تجاري بالإضافة لرخصة الـ IR (الطيران في ظروف الطقس السيئة) بعد متابعتها الحثيثة على التدريب في الطيران التجاري. كما تمكنت من الطيران بواسطة طائرات التدريب: (Cessna 152, Cessna172, Piper Warrior, Piper Seneca).

اقرأ أيضا: رجل الأسد لإعادة الإعمار يواجه محكمة كندية بتهمم متعددة

حصلت نور على شهادة "مدربة طيران" بعد دراستها الأكاديمية للطيران، لتصبح بذلك أول لاجئة سورية تحصل على شهادة مدربة طيران في كندا. وتعمل الآن كمدربة طيران في مطار مونتريال الدولي، حيث تشرف على تأهيل وتدريب الطلاب للحصول على مختلف شهادات الطيران المدني.

واختيرت نور من قبل شركة إنتاج أميركية للمشاركة في الفيلم الوثائقي "With The Wind And The Stars" إذ تعتبر من بين الـ7% اللواتي تشكلن نسبة الطيارين من النساء في العالم.

اقرأ أيضا: الكنديون يجمعون نصف مليون دولار للعائلة السورية المفجوعة

 

مقالات مقترحة
لقاحات كورونا الصينية تصل إلى سوريا يوم غد الخميس
تركيا.. فرض غرامة مالية كبيرة على سوريين بسبب حفل زفاف في أنقرة
صحة النظام: ضغط على أقسام الإسعاف وارتفاع في أعداد مصابي كورونا