كم كسب النظام من فرض تصريف 100 دولار على العائدين إلى سوريا؟

تاريخ النشر: 30.08.2020 | 12:47 دمشق

آخر تحديث: 31.08.2020 | 17:23 دمشق

إسطنبول - متابعات

كشف مدير إدارة الهجرة والجوازات التابعة لحكومة الأسد اللواء ناجي النمير أن عدد الذين صرفوا الـ 100 دولار أو ما يعادلها من القطع الأجنبي من السوريين القادمين إلى سوريا قبل دخولهم البلاد، بلغ 14210 سوريين خلال آب الحالي.

ونقلت صحيفة "الوطن" الموالية اليوم السبت، عن "النمير" أن المبلغ الذي تم تصريفه وصل إلى 1421000 دولار.

وأصدر رئيس مجلس الوزراء في حكومة الأسد في تموز الماضي قراراً ألزم من خلاله السوريين أو من في حكمهم بتصريف 100 دولار أو ما يعادلها من القطع الأجنبي قبل دخولهم إلى سوريا وتم تطبيقه بداية الشهر الجاري.

وبيّن "النمير" أن سعر الصرف يتم تحديده وفقاً لسعر "نشرة صرف الطيران أو الجمارك" الصادرة عن مصرف سوريا المركزي.

وحدد "المركزي" أسعار الدولار بحسب قائمة "الجمارك والطيران"، بـ 1252,23 ليرة للشراء، و1259,77 ليرة للمبيع.

وقارن موقع تلفزيون سوريا بين السعر الذي حدده النظام وسعر صرف الليرة السورية بحسب السوق السوداء في دمشق وهو 2230 ليرة للدولار، ليجد الفرق نحو 974 ليرة سورية.

وبهذا خسر السوري الذي دخل إلى البلاد خلال آب الجاري نحو 97 ألف ليرة سورية بسبب إجباره على التصريف، وكسب النظام نحو مليار و380 مليون ليرة سورية (620 ألف دولار) من مجمل السوريين العائدين بحسب أرقام نظام الأسد.

و في تموز الماضي فرض نظام الأسد على المسافرين خارج سوريا عبر الأراضي اللبنانية دفع رسوم مالية تعادل 100 دولار أميركي، بحجة إجراء اختبار فيروس كورونا المستجد، في وقت يعاني فيه النظام أزمة اقتصادية ومالية غير مسبوقة.