كم شارك من السوريين في انتخابات نظام الأسد الرئاسية؟

تاريخ النشر: 28.05.2021 | 06:36 دمشق

إسطنبول - متابعات

رصد تقرير مشترك بين مركز "جسور للدراسات" و"منصة إنفورماجين لجمع وتحليل البيانات"، أعداد المشاركين في انتخابات نظام الأسد الرئاسية في سوريا، وفق التقسيم الرسمي للوحدات الإدارية على أساس النواحي التي يبلغ عددها 270 ناحية في سوريا.

وجاء في التقرير الصادر، يوم أمس الخميس، أن عدد من يحق لهم الاقتراع في مناطق سيطرة النظام، ممن تجاوزوا 18 عاماً، بلغ نحو 6 ملايين شخص في النواحي التي شاركت بهذه الانتخابات، مقابل قرابة 5 ملايين و150 ألفاً في النواحي التي قاطعتها.

وأضاف التقرير أن هذه الأرقام تُعبر عن "الحدود العليا للمشاركة أو عدم المشاركة ضمن من يحق لهم الاقتراع"، وذلك استناداً إلى دراسة سكانية أعدتها "منصة إنفورماجين"، والتي أظهرت أن عدد من أتموا 18 عاماً هم بحدود 66 % من مجمل عدد السكان.

وأشار التقرير إلى أن نظام الأسد لم يتمكن من فتح مراكز انتخابية بنحو 70 ناحية في سوريا من أصل 270، إضافة إلى أن النظام قد وضع صناديق للاقتراع في 46 ناحية أخرى بتسع محافظات سورية، ولكن هذه النواحي قاطعت الانتخابات.

وبحسب التقرير، فقد وصلت نسبة النواحي التي لم تشهد انتخابات إلى 42 % من مجمل النواحي في سوريا.

ووفق دراسة سابقة أصدرها مركز "جسور"، في آذار الماضي، عن التوزع السكاني في سوريا، في جميع مناطق السيطرة العسكرية (قوات النظام، قوات سوريا الديمقراطية، فصائل المعارضة)، بلغ الإجمالي المفترض لتعداد السكان في عام 2021، 26 مليوناً و285 ألف شخص، لكن من بقي في سوريا حتى مطلع عام 2021 يصل عددهم إلى 16 مليوناً و475 ألفاً.

وأوضحت الدراسة أنه خرج من سوريا خلال السنوات العشر الماضية، ثمانية ملايين و845 ألف شخص، في حين قتل وغُيب مليون و65 ألف شخص.

وأوضحت الدراسة أنه في الوقت الحالي، يبلغ عدد السكان في مناطق سيطرة النظام 9.4 ملايين سوري، وفي مناطق سيطرة فصائل المعارضة شمال غربي سوريا 4 ملايين و25 ألف سوري، أما في مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" شمال شرقي سوريا فيبلغ عدد السكان 3 ملايين و50 ألف سوري.

 

النظام يكذب

وتنفي الأرقام والإحصائيات السابقة صحة البيانات التي تحدث عنها نظام الأسد، يوم أمس الخميس، عقب إعلان رئيس برلمانه، حمودة الصباغ، عن فوز بشار الأسد بولاية رئاسية رابعة.

وقال الصباغ إن الأسد حصل على 13 مليوناً و540 ألفاً و860 صوتاً، ما نسبته 95.1 % من عدد الأصوات الصحيحة، في حين حصل المرشح محمود مرعي على 470 ألفاً و276 صوتاً، بنسبة 3.3 % من الأصوات، والمرشح عبد الله عبد الله حصل على 213 ألفاً و968 صوتاً بنسبة 1.5 %.

ووفق الصباغ، بلغ إجمالي عدد المصوتين في داخل سوريا وخارجها، أكثر من 14 مليوناً و239 ألف ناخب من أصل 18.1 مليون شخص يحق لهم الاقتراع، بنسبة مشاركة وصلت إلى 78.64 %، دون توضيح عدد المصوتين في الخارج.