كل ما تريد أن تعرفه عن تطبيق الدردشة الصوتية Clubhouse

تاريخ النشر: 16.02.2021 | 18:11 دمشق

بزنس إنسايدر- ترجمة: ربى خدام الجامع

أسست هذه الشركة في عام 2020، ونمت شهرتها بسرعة لتصبح ثاني أوسع مكان يمكن للناس أن يلتقوا فيه وأن يتحادثوا ويتبادلوا الأفكار.

بالمختصر، يقوم تطبيق Clubhouse بالسماح لك بإنشاء غرف والانضمام إليها، حيث يمكنك أن تدردش مع الآخرين من خلال مكالمة جماعية كبيرة، دون وجود أي صور أو فيديوهات أو حتى نصوص، بل صوت فقط. ويمكن للمستخدمين أن ينضموا ويغادروا المكالمة في أي وقت، مما يجعل أي غرفة بمثابة قاعة اجتماعات عامة.

وإليكم كل ما تودون معرفته حول هذا التطبيق الذي اجتاح شبكات التواصل الاجتماعي بسرعة هائلة.

طريقة الانضمام

أول شيء يجب عليك أن تعرفه بالنسبة لهذا التطبيق هو طريقة الانضمام، ولكن لسوء الطالع قد يكون الجواب على هذا السؤال هو: "لا يمكنك على الأرجح الانضمام"، وذلك لأن هذا التطبيق قائم على الدعوة فقط، ما يعني بأن من يرغب بالانضمام يجب على شخص آخر سبق له أن أنشأ حساباً على هذا التطبيق أن يقوم بدعوته. إلا أنه ما يزال بوسعك تحميل التطبيق ووضع اسمك على قائمة الانتظار، ولكن لا شيء يضمن لك حصولك على حساب بهذه الطريقة.

وعلاوة على ذلك، لا يتوفر هذا التطبيق حالياً سوى لمستخدمي هواتف آيفون.

 

6024614967d1e300113c56c6.jpeg

 

فقد ذكر المدير التنفيذي لشركة Clubhouse السيد بول ديفيدسون بأنه سيتم فتح هذا التطبيق في نهاية الأمر أمام الجميع، ويشمل ذلك مستخدمي أندرويد، ولكنهم بدؤوا بهذه الطريقة البطيئة، إذ عندما ينجح أحدهم في الحصول على دعوة، يحق له بعدها إجراء دعوتين فقط توجهان لشخصين آخرين.

طريقة عمل التطبيق Clubhouse

يعمل هذا التطبيق على إنشاء مكان يمكن للناس فيه أن يلتقوا حيث بوسعهم أن يستضيفوا محادثات أو أن يستمعوا إلى بعضهم، وفي بعض الحالات يمكنهم الانضمام إلى محادثات ضمن مجتمع هذا التطبيق.

فعندما تقوم بفتح التطبيق، ستعرض عليك قائمة بالغرف، إلى جانب قائمة تعرض لك من هو موجود في كل غرفة. وهكذا بوسعك أن تنضم إلى أي غرفة عبر النقر عليها، أو يمكنك أن تنشئ الغرفة الخاصة بك.

وحتى الآن، ما تزال معظم غرف Clubhouse  تتمتع بأجواء "تيد توك"، حيث يمكن لضيف واحد التحدث، ليصغي إليه البقية. وبوسع المستخدمين الآخرين الانضمام إلى المحادثة في الوقت المناسب بالنسبة لمدير الجلسة، إلا أن هذا قليل الحدوث، وذلك بناء على نوع الدردشة.

كما أن هنالك دوماً عشرات المحادثات التي تتم في وقت واحد، مما يتيح للمستخدمين الانتقال من موضوع لآخر، ومن متحدث لآخر، وذلك بناء على اهتماماتهم وتفضيلاتهم.

 

5ea0afbca34b3c1ce12c9e49.jpeg

 

هذا ويقوم خبراء ونجوم ومشاهير وأصحاب مشاريع وصحفيون وغيرهم  كثير بإدارة غرف الدردشة على Clubhouse. وخلال تجوله ضمن Clubhouse، وصف أحد المساهمين في صحيفة إنسايدر واسمه آدم لاشينسكاي كيف انتقل من محادثة حول عملية البيع على المكشوف لدى شركة GameStop إلى مختص بالتسويق وهو غاي كاواساكي وهو يتحدث عن فن الإقناع، ثم إلى الممثلة ريكي ليك وهي تروج لفيلمها الوثائقي.

يذكر أن اثنين من حيتان عالم التقانة وهما إيلون ماسك ومارك زوكربيرغ تحدثا عبر مكالمات Clubhouse  خلال الأسابيع القليلة الماضية، مما زاد من الضجة حول هذا التطبيق. وقد لاحظ الصحفي التابع لإنسايدر، مارغو ماك كول، بأن ظهور إيلون ماسك شجع على ظهور سوق سوداء للدعوات إلى Clubhouse، وذلك لأن أكثر المستخدمين طموحاً أصبحوا متعطشين للانضمام إلى هذا المجتمع المغلق.

ماذا بعد بالنسبة لتطبيق Clubhouse؟

بنى هذا التطبيق سمعته بفضل المحادثات التي تستضيفها أسماء كبيرة من أمثال أوبرا وينفري ومارك زوكربيرغ، وإيلون ماسك. وهكذا أصبح هذا التطبيق من المنتجات الأساسية لدى سيليكون فالي والشخصيات المشهورة، كما أن قيمة الشركة أصبحت تتجاوز مليار دولار أميركي، بالرغم من أنها تأسست قبل أقل من سنة.

هذا وتخطط تلك الشركة للتوسع بشكل أكبر، لتحجز لها مكاناً بين أهم مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وتويتر. ولكن حتى يتحقق ذلك، لا بد أن تتعرض الشركة لبعض الجدل والانتقادات حول هذه المنصة.

فقد تحدث بعض الصحفيين، وخاصة الصحفيات، حول تحولهم وتحولهن إلى أهداف للتنمر والمضايقات من قبل الآخرين الموجودين على هذه المنصة. كما شاهد آخرون تلك الغرف وهي تهبط إلى مستوى معاد للسامية، ناهيك عن العنصرية، وإنكار وجود كوفيد-19.

 

6011a69f6dfbe10018e00475.jpeg

 

يذكر أن شركة Clubhouse قامت منذ البداية بتعيين مديرين على تلك الغرف، حيث ذكر مديرها التنفيذي السيد ديفيدسون ما يلي: "تحتاج أي شبكة تواصل اجتماعي إلى إدارة قبل كل شيء"، إلا أنه يبدي قلقه حيال هذه الأمور بما أنه يريد لهذه المنصة أن تتحول إلى مركز للحديث والحوار بحرية.

وفي الوقت الذي حقق فيه تطبيق Clubhouse سمعة طيبة، ما يزال القائمون عليه يتطلعون نحو المستقبل، إذ ثمة خطط تتيح للمستخدمين جني الأموال عبر هذا التطبيق وذلك من خلال الاشتراكات وعقد المناسبات، والحصول على المال، إذ مع زيادة عدد الدعوات التي ترسل للمزيد من الأشخاص لا بد أن تزيد الضجة حول هذا التطبيق بكل تأكيد.

المصدر: بزنس إنسايدر