كتب لـ الأطفال في دمشق.. تدخين ومغريات جنسية (فيديو)

تاريخ النشر: 11.11.2018 | 09:11 دمشق

آخر تحديث: 23.11.2018 | 18:04 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

تداول ناشطون وصفحات موالية لـ"نظام الأسد"، أمس السبت، بعض الصور لـ قصص الأطفال مِن كتاب "السلسلة الأخلاقية للناشئين"، ما أثار جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي حول مضمونه الجريء.

ويسلّط الكتاب - بشكل عام - الضوء على رفاق السوء في المدارس وكيفية تأثيرهم على الأطفال المراهقين سواء عن طريق "التدخين" أو "المغريات الجنسية" والعلاقة بين الفتيات والشباب الصغار، حيث تتحدث إحدى القصص التي نُشرت مِن الكتاب عن مراهقين سوريين وفتاة في صفوف المدرسة، يحاول أحدهما حرْفَ الآخر أخلاقياً وإقناعه بـ"مصاحبة فتاة غير مؤدبة مِن إحدى المدارس المختلطة"، حسب ما جاء في القصة.

وتطرّق الكتاب أيضاً إلى المحتوى الجنسي الموجود في جوالات الأطفال المراهقين وكيفية تأثيرها على غيرهم، حيث جاء في إحدى قصصه "أن فهد بدأ يشعر بالفرح عند قيامه بفتح الجوال ومشاهدة صور الفتيات العاريات"، ولعل أبرز ما أثار الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، قصة تروي "اصطحاب (مجد) لـ زميلته (غير المؤدّبة) إلى الحدائق العامة والقيام بالفعل المخزي، ودعوة زميله (فهد) إلى مشاركته في هذه الأفعال المخزية"، 

صفحات موالية لـ"نظام الأسد" على مواقع التواصل الاجتماعي، طالبت بمقاطعة داري النشر "المناهل واليقين"، في حين علّق ناشطون على الكتاب بالقول "كل شيء يثبت أنهم دمّروا سوريا بالكامل وعلى كل الأصعدة، قصة تباع في معرض الكتاب بسوريا" (في إشارة إلى الكتاب)، وآخرون قالوا "كأن القصة عبارة عن كتيّب تعليمات بعنوان كيف تصبح بلا أخلاق".

وتساءل مثقّفون ومعلمون على "فيس بوك" عن العمر المفترض للناشئين حتى يطّلعوا على كتاب كهذا يحمل كل هذا "الإيحاء الجنسي والانحراف"، لافتين إلى أن الكتاب واضح مِن رسوماته أنه موجّه لـ أطفال بعمر الـ 10 سنوات بأسوأ الأحوال، واصفين الكتاب بـ"السلسلة غير الأخلاقية للناشئين".

مِن جانبها، اعتذرت "دار المناهل" على صفحتها في "فيس بوك" مِن جميع الأهل والمعلمين والمعلمات قائلةً إن "القصة جزء مِن سلسلة تتألف مِن 32 قصة، وجدت فيها أن النص مشوّش فعلاً وغير لائق للطفل"، وذلك قبل أن تحذف منشور الاعتذار ومِن ثم الصفحة أيضاً.

قصص "السلسلة الأخلاقية للناشئين" الصادرة عن داري "المناهل واليقين" في دمشق، أثارت جدلاً واسعاً فيما يخص مفردات القصة وكيفية سردها وتفاصيلها "الإيحائية والمضللة" لـ الأطفال، ما دفع موالي "نظام الأسد" ومؤيّديه إلى مطالبة "حكومة النظام" بالتدخل السريع وإيقاف بيع الكتاب وإزالته، متسائلين كيف وصل إلى الأسواق دون المرور مِن مكاتب الرقابة.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"
فتاة ملثمة استغلت إجراءات كورونا وطعنت طالبة في جامعة تشرين