كتاب إسلامي يتصدر قائمة الأكثر مبيعاً في موقع "أمازون"

تاريخ النشر: 21.02.2021 | 19:34 دمشق

إسطنبول - وكالات

دخل كتاب موجه للأطفال للتعريف بالمساجد، قائمة الأكثر مبيعاً على متجر أمازون الإلكتروني، لمؤلفته منور أولغون يوكسل وهي تركية مقيمة بالولايات المتحدة.

وقالت يوكسل "إن الاعتداء الدموي على المسجدين في نيوزيلندا عام 2019 دفعني لتأليف الكتاب ليتعرف الأطفال غير المسلمين على ما يقوم به المسلمون في المساجد"، وذلك بهدف مكافحة الإسلاموفوبيا. ودخل الكتاب قائمة الأكثر مبيعاً على متجر أمازون الإلكتروني قبل بدء توزيعه.

وفي حوار مع الأناضول تحدثت يوكسل عن الخبرات التي اكتسبتها بالولايات المتحدة منذ طفولتها وعن كتابها المصور للأطفال، وكانت منور يوكسل هاجرت مع عائلتها إلى الولايات المتحدة عام 1975 وكانت لا تزال طفلة في سن السابعة.

وقالت يوكسل إن عائلتها هربت من أوزبكستان بسبب قمع إدارة ستالين وتوجهت إلى أفغانستان ومنها إلى تركيا عام 1950 واستقرت بولاية أضنة حيث ولدت هي.

وأضافت أنها هاجرت مع عائلتها إلى الولايات المتحدة حينما كانت في الصف الأول الابتدائي ثم أكملت تعليمها بالولايات المتحدة ودرست بقسم اللغة الإنجليزية وآدابها بجامعة "فوردهام" وعقب ذلك أجرت دراسات عليا بالعلاقات الدولية وتاريخ آسيا الوسطى بجامعة "كولومبيا".

وأضافت يوكسل أنها أدركت مبكراً المشاكل التي يواجهها الأطفال المسلمون الذين ينشؤون في الولايات المتحدة بخصوص الدين والثقافة. وتابعت " بعد أن أصبحت أُمّاً بدأت في قراءة كتبا لأطفالي، ورأيت أنه ليس هناك كتب كثيرة للأطفال عن الإسلام وعن عاداتنا وتقاليدنا.

وأشارت إلى أنها بدأت في تلقي دروس عن الموضوع عبر الإنترنت وحضرت بعض المؤتمرات عن كيفية تأليف الكتب. وألفت كتابها الأول 'In My Mosque' (في مسجدي).

اقرأ أيضاً: جيف بيزوس يتنحى عن منصبه في "أمازون" ويركز على رحلات الفضاء

تصاعد الإسلاموفوبيا

وكشفت يوكسل عن أن الشعب الأميركي ليس لديه معلومات كافية عن الإسلام بسبب قلة عدد المسلمين في الولايات المتحدة، وأن الإعلام يتسبب في تأجيج الإسلاموفوبيا بالأخبار السلبية التي ينشرها عن الإسلام.

واستطردت "مع الأسف الإسلاموفوبيا في مستويات مرتفعة جداً. ليس فقط على مستوى الأفراد، بل إن بعض مؤسسات الدولة والمؤسسات الإعلامية تقدم معلومات مغلوطة عن الإسلام. وكلمات مثل جامع، وإسلام، ومسلم أصبحت تخيف بعض الناس في الولايات المتحدة والدول الغربية".

المساجد التركية بالكتاب

وقالت يوكسل إنها أوضحت بالكتاب العبادات والأنشطة التي تقام داخل المسجد، وإنها وضعت بالكتاب رسومات لأشخاص من شعوب مختلفة، ومساجد من بلاد وثقافات مختلفة مثل مسجد السلطان أحمد في تركيا ومسجد بيبي هانم من أوزبكستان لإظهار التنوع الثقافي بالإسلام. وأوضحت أن الكتاب سيُطبع ويوزع في الولايات المتحدة في 23 آذار، وفي إنجلترا في 1 نيسان المقبل.

وأضافت أنها وضعت بالكتاب صوراً أيضاً لمسجد المركز الحضاري الثقافي التابع لوقف الديانة بولاية ميرلاند الأميركية، الذي افتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وأنها تشعر وكأنها في إسطنبول عندما تذهب لزيارة هذا المسجد ولذلك خصصت له مكاناً بالكتاب.

اقرأ أيضاً: بيزوس يعود إلى صدارة قائمة أغنى رجل في العالم.. كم تبلغ ثروته؟

 

 

مقالات مقترحة
منظمة الصحة: أقل من 10 بالمئة من البشر لديهم أجسام مضادة لكورونا
بسبب كورونا.. ملك الأردن يقبل استقالة وزيري الداخلية والعدل
من جرعة واحدة.. أميركا تصرح باستخدام لقاح "جونسون آند جونسون"