"كانت مزحة لإضحاك الناس".. شاب تركي يبرر إساءته لنساء سوريات

تاريخ النشر: 15.05.2022 | 00:57 دمشق

آخر تحديث: 15.05.2022 | 11:09 دمشق

إسطنبول - متابعات

نشر الشاب التركي "أيوب إيمرة جوشكن"، أمس السبت، تسجيلاً مصوراً عبّر فيه عن اعتذاره لنشر مقطع يسخر فيه من نساء سوريات، كنّ يقفن في طابور أمام جمعية خيرية بولاية غازي عنتاب، جنوبي البلاد.

وبرر جوشكن تصويره المقطع المسيء ونشره على تطبيق "تيك توك" قبل نحو 3 أيام، بأنه كان بقصد "المزاح وإضحاك الناس"، مشيراً إلى أنه كان يشرف على تنظيم دور النساء.

 وقال جوشكن: "أنا لست حارس أمن في مطعم الفقراء ولا أتقاضى مالاً مقابل هذا العمل. والناس يأتون إلى هناك للحصول على الطعام".

وأضاف: "بالرغم من أن الطعام الذي نقدمه قليل، فإن هذا الأمر يسعدنا جداً. وأنا هناك أعمل كمنظّم لوقوفهم في الصف وأقدّم المساعدة ليحصلوا على الطعام".

وختم جوشكن مقطع الاعتذار بالقول إن "ما فعلته كان من باب المزاح، قاصداً إضحاك الناس. أقدّم اعتذاري لكم. الجميع تاج فوق رأسي، وبارك الله في الجميع".

 

 

 

 

السلطات التركية تقبض على شاب تركي نشر مقطعا مسيئا

وكانت السلطات التركية، قد ألقت القبض على جوشكن، بعد انتشار مقطع الفيديو المسيء بحق نساء سوريات، كنّ يقفن في طابور أمام إحدى الجمعيات الخيرية في ولاية غازي عنتاب، جنوبي تركيا، بهدف الحصول على بعض الطعام المطبوخ.

وظهر الشاب التركي في المقطع وهو يضحك ساخراً من النساء السوريات، قائلاً: "ارفعن أيديكن، لا تخفين وجوهكن، افتحن أياديكن وأطلقنها للهواء".

وأضاف: "من الآن فصاعداً، إذا لم تلتزمن بالطابور، فسأقوم بتصويركن بالهاتف بهذا الشكل"، الأمر الذي دفع بالنساء لتغطية وجوههن خوفاً من ظهورهن في الفيديو الذي يقوم بتصويره لهن، إلا أنه قام بحذف الفيديو بعد أن لاقى حملة استنكار واسعة من السوريين.

 

انضم إلى قائمتنا البريدية ليصلك أحدث المقالات والأخبار