كالن وجيفري يبحثان الملف السوري في إسطنبول

تاريخ النشر: 28.08.2020 | 18:36 دمشق

إسطنبول - وكالات

بحث المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، مع المبعوث الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، الجمعة، الملف السوري والقضايا الإقليمية.

والتقى كالن جيفري والوفد المرافق له، في قصر "مابين" بإسطنبول، حيث استمر الاجتماع قرابة ساعة ونصف الساعة، بحسب وكالة الأناضول.

وتناول الجانبان الملف السوري وعلى رأسه الوضع الراهن في إدلب، والعملية السياسية وأعمال اللجنة الدستورية واللاجئين ومكافحة الإرهاب، والقضايا الإقليمية والعلاقات الثنائية.

وجرى خلال اللقاء التأكيد على تصميم تركيا بشأن الحفاظ على منطقة "خفض التصعيد" في إدلب على الرغم من عدوان نظام الأسد وانتهاكاته لوقف إطلاق النار.

وتم الاتفاق في الاجتماع على ضرورة تكثيف الجهود المشتركة لتسريع عمل اللجنة الدستورية، وتأسيس بيئة لانتخابات حرة وعادلة، وضمان العودة الطوعية والآمنة للاجئين، في مواجهة محاولات النظام تقويض العملية السياسية.

وكان جيفري قد وصل إلى العاصمة التركية أنقرة، الأربعاء، لبحث الملف السوري مع مسؤولين أتراك بعد لقاءات أجراها في جنيف مع وفد المعارضة السورية في اللجنة الدستورية.

كما التقى جيفري مع الوفد المرافق له، وفدا تركيا برئاسة نائب وزير الدفاع يونس أمره قره عثمان أوغلو، وناقشوا الأوضاع في سوريا وشرق المتوسط، بحسب بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية.

وقال جيفري للصحفيين لدى وصوله قادماً من جنيف برفقة كبير مستشاريه ريتش أوتزن، "هناك تطورات مثيرة فيما يتعلق بالملف السوري".

اقرأ أيضا: جيفري في أنقرة.. ماذا يحمل في حقيبته لـ سوريا؟