قيد الدراسة في سوريا.. كلفة المكالمة بالثانية بدلاً من الدقيقة

تاريخ النشر: 09.10.2020 | 15:19 دمشق

آخر تحديث: 09.10.2020 | 15:46 دمشق

إسطنبول ـ متابعات

قال وزير الاتصالات والتقانة في حكومة نظام الأسد إياد الخطيب: إن وزارته ستدرس جعل كلفة المكالمة تسجل على الثانية بدلاً من الدقيقة، وذلك خلال جلسة مجلس الشعب، الخميس.

وعدلت "الشركة السورية للاتصالات" أجرة الدقيقة الواحدة للمكالمات الدولية من الهاتف الثابت، وفقًا لست شرائح جديدة تضم كل شريحة مجموعة من الدول، بدأ العمل بها في آب الفائت.

وبلغت كلفة الدقيقة عند الاتصال الدولي كالتالي: الاتصال بدول الشريحة الأولى 250 ليرة سورية للدقيقة، الاتصال بدول الشريحة الثانية 375 ليرة سورية للدقيقة، الاتصال بدول الشريحة الثالثة  500 ليرة للدقيقة،  الاتصال بدول الشريحة الرابعة 700 ليرة سورية للدقيقة.

أما كلفة الاتصال الدولي بدول الشريحة الخامسة فهي ألف و200 ليرة سورية في فترة الاتصال العادية، و960 ليرة سورية في فترة التخفيض.

كذلك عدلت شركتا الاتصالات الخليوية "سيريتل" و "إم تي إن" سعر دقيقة الاتصال من الخط اللاحق الدفع إلى 11 ليرة بدلاً من 6.5 ليرات، وإلى 13 ليرة بدلاً من 9 ليرات للخط مسبق الدفع، وجعلتا الرسالة المحلية القصيرة بـ 6 ليرات سورية.

وتبلغ كلفة الاتصال برقم خليوي من خط مسبق الدفع 13 ليرة للدقيقة، و16 ليرة عند الاتصال برقم هاتف ثابت، أما كلفة الاتصال في الخط لاحق الدفع تبلغ 11 ليرة للخليوي و14 ليرة للهاتف الثابت.

 

 

اقرأ أيضا: ليس إيرانياً.. مشغل ثالث للاتصالات الخلوية في سوريا خلال أشهر

مقالات مقترحة
"وزارة الصحة": كورونا يمتد إلى محافظات جديدة ولم نتجاوز الخطر
إصابة 5800 شخص بكورونا في أميركا رغم حصولهم على اللقاحات
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا