قيادي كردي: يجب خروج "العمال الكردستاني" من سوريا لدرء المخاطر

تاريخ النشر: 07.05.2021 | 07:34 دمشق

إسطنبول - متابعات

رأى القيادي الكردي السوري، إسماعيل درويش، أن خروج حزب "العمال الكردستاني" من مناطق شمالي وشرقي سوريا هو "الخيار الوحيد لدرء الذرائع والمخاطر عن الأكراد".

واعتبر درويش، وهو عضو في اللجنة السياسية لحزب "يكيتي"، أحد الأحزاب المنضوية في "المجلس الوطني الكردي"، أن "فك الارتباط بين حزب "الاتحاد الديمقراطي" (PYD) وحزب "العمال الكردستاني" (PKK) في شمال شرقي سوريا، "أمر شبه مستحيل"، وفق ما نقل عنه موقع "باسنيوز".

وقال إن "عملية فصل أفرع هذه المنظومة كـ (PYD) وغيره عن (PKK) هو أمر شبه مستحيل، كون العلاقة عضوية والكل يستمد قوته وتعليماته من مركز القرار القنديلي"، مشيراً إلى "عدم جدية الدول المؤثرة بفك هذا الارتباط كونها عوامل ضغط وأدوات لإدارة الصراع في المنطقة".

وأضاف درويش، أن أي حديث عن عملية فك الارتباط بين "PYD" و"PKK" على المنظور القريب هو أمر صعب في ظل التجاذبات والمقاربات الدولية.

وحمّل القيادي الكردي، حزب "العمال الكردستاني" مسؤولية "عسكرة المجتمع الكردي، عبر نسف العملية التربوية والتعليمية وخلق جيل أمي وضياع مستقبل آلاف الطلبة".

وحذّر من أن الثقة التي منحها "المجلس الوطني الكردي" لقائد "قوات سوريا الديمقراطية"، مظلوم عبدي، قد "تقلصت، إن لم تكن على وشك النفاذ، بسبب انحيازه لأحزاب الوحدة الوطنية الكردية، وأبرزها الاتحاد الديموقراطي".