قيادي في "الحر" يخرج من سجون النظام فاقدَ الذاكرة

تاريخ النشر: 23.02.2019 | 13:02 دمشق

آخر تحديث: 27.02.2019 | 22:33 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أفرجت قوات نظام الأسد عن قيادي سابق في الجيش السوري الحر كانت قد اعتقلته قبل أشهر من مدينة داعل شمال غرب درعا.

وقال ناشطون أمس الجمعة، إن قوات النظام أطلقت القيادي في "جيش المعتز" التابع لـ الجيش الحر، بعد اعتقال دام 3 أشهر ونصف في سجونها، وأشاروا إلى أنه خرج فاقد الذاكرة ويعاني من حالة صحية سيئة.

واعتقل حاجز "الفرقة الرابعة" الواقع بين مدينتي طفس وداعل شمال غرب درعا اعتقل "العاسمي"، في تشرين الثاني الماضي، رغم حصوله على بطاقة "تسوية" مِن "النظام"،

يشار إلى أن (فادي العاسمي) كان قيادياً في "جيش المعتز" التابع لـ الجيش الحر، كما كان عضواً في "هيئة الإصلاح" بمنطقة حوران، إضافةً لـ كونه عضواً في "مجلس حوران الثوري".

"العاسمي" رفض - حسب ناشطين - الخروج إلى الشمال السوري وفضّل إجراء "تسوية ومصالحة" مع "نظام الأسد"، وظهر مؤخّراً في صورة نشرها ناشطون، مع جنود "روس" في إحدى المجالس بريف درعا.

وسبق أن أوقفت قوات النظام، قياديين سابقين في الجيش الحر ممن أجرَوا "تسويات ومصالحات" في محافظة درعا، رغم انضمام عدد منهم إلى ميليشيا "الفيلق الخامس" (الذي شكّلته روسيا في سوريا). و"قوات النمر" (يتزّعمها العقيد سهيل الحسن الملقّب بـ"النمر") و"الفرقة الرابعة" (التي يقودها "ماهر الأسد" شقيق رأس النظام).

 

 

 

مقالات مقترحة
النظام يستعد لإطلاق منصة إلكترونية للتسجيل على لقاح كورونا
رغم تفشي الوباء.. نظام الأسد يعيد فتح الدوائر الحكومية
حكومة النظام: انتشار كورونا في سوريا يتصاعد والوضع أكثر من خطير