قيادي سابق يهدد بالتصعيد ضد النظام في درعا (فيديو)

تاريخ النشر: 22.09.2020 | 08:42 دمشق

إسطنبول - متابعات

هدد القيادي السابق في الجيش الحر أدهم الكراد، بالتصعيد ضد النظام وروسيا في محافظة درعا، رداً على انتهاكاتهم بحق أهالي المنطقة.

واتهم الكراد عبر تسجيل مصور بثه خلال وقفة احتجاجية نظمها وجهاء درعا البلد،أمس الإثنين، قوات النظام وروسيا، بتجنيد ميليشيات محلّية لتنفيذ عمليات اغتيال وخطف في محافظة درعا.

وحذر النظام من إعادة التصعيد عبر المظاهرات، في حال عدم تنفيذ مطالب أهالي المدينة، ومواصلة عمليات القتل والخطف والاستفزاز بحق شبان المحافظة.

وقال إن شبان المحافظة يتعرضون إلى التضييق الأمني من قبل النظام، بالإضافة إلى التضييق الاقتصادي، وطلب الشبان للخدمة الإلزامية في قوات الأسد، ونشر الحواجز.

وشدد الكراد على أن سكان درعا لن يسمحوا للنظام بإعادة زرع الخوف في قلوبهم، وأنهم لا يقبلون "الضيم"، مؤكداً أن أهم مطلب لهم هو إخراج قوات النظام ونقاطه العسكرية من مدينة درعا، متهماً النظام والقوات الروسية بـ"الكذب" وعدم تطبيق التعهدات بإخلاء المدينة من الوجود العسكري.

اقرأ أيضاً: ضمن سلسلة الاغتيالات.. انفجار بدرعا يستهدف قادة مقربين من روسيا

اقرأ أيضاً:  مقتل عميد ركن وعنصرين لـ قوات النظام في ريف درعا

وأشار إلى أن النظام وروسيا دبروا مؤامرة خبيثة بزج أبناء عشائر درعا في ميليشيات وألوية تتبع لهم للقيام بحرب أهلية مع الأهالي.

ويتعرض سكان درعا منذ اتفاق التسوية في العام 2018 إلى تضييق أمني كبير من قبل قوات النظام والميليشيات المسانده له، عبر طلب الشبان إلى التجنيد الإجباري في صفوفه، بالإضافة إلى عمليات الاعتقال والإخفاء القسري والاغتيالات التي طالت عددا من القادة السابقين في الجيش الحر وعناصر التسويات.