قوة أميركية خاصة تدخل سوريا بعد ورود معلومات عن مكان "البغدادي"

تاريخ النشر: 28.01.2019 | 10:01 دمشق

آخر تحديث: 29.01.2019 | 23:36 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

كشف مسؤول عسكري عراقي رفيع المستوى بأن قوة أميركية خاصة دخلت الأراضي السورية قادمة من إقليم كردستان، بعد ورود معلومات عن المكان الذي يوجد فيه زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي شرق دير الزور.

وأوضح المسؤول العسكري لصحيفة "العربي الجديد"، بأن القوة الأميركية الخاصة كانت توجد داخل قاعدة عسكرية في مدينة أربيل، ودخلت الأراضي السورية برفقة وحدات من قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، بعد ورود معلومات عن وجود البغدادي في محيط 10 كيلومترات مربعة شرق محافظة دير الزور، وتحديداً بين الباغوز والمراشدة جنوباً والسفافنة غرباً، وصحراء البوكمال التي تتصل بالعراق شرقاً.

وأشار المسؤول العراقي إلى أن الجيش الأميركي يحرص على اعتقال "البغدادي" حياً، لحاجة الرئيس ترمب لأي حدث إيجابي يصبّ في صالحه داخل الشارع الأميركي، أو لامتلاك البغدادي الكثير من الإجابات حول أسئلة ما تزال غامضة، ومنها الخيط الخفي في تعاملات التنظيم مع أطراف أخرى في الساحتين السورية والعراقية وأبرزها نظام الأسد. وهذا ما يفسّر تأخر "قسد" بحسم المعركة في المناطق المتبقية للتنظيم.

وبدوره رجّح الخبير في شؤون الجماعات المتطرفة في العراق أحمد الحمداني، أن تكون القوة الخاصة هي نفسها التي نجحت في القضاء على زعيم تنظيم "القاعدة" أسامة بن لادن عام 2011 في بلدة أبوت آباد شمال شرق باكستان.

ولفت الحمداني إلى وجود مئات العملاء المتعاونين مع المخابرات الأمريكية، من السكان المحليين العراقيين أو السوريين، وكذلك الأكراد ينتشرون في المنطقة الحدودية العراقية السورية، وبأنهم قد حصلوا على معلومات مهمة.

ونوّه الخبير العراقي إلى أنه من المحتمل أن يكون "البغدادي" قد أخفى ملامح مهمة في وجهه وبات التعرّف عليه صعباً، لكنّ الأكيد أنه بات محاصراً ولا مؤشرات على أنه غادر أرض القتال. "ففي أبجديات التنظيمات الأصولية، مغادرة أرض الرباط أو منطقة المعارك تعني ردته عن الإسلام واستحلال دمه".

وكانت الولايات المتحدة قد رصدت مبلغاً هو الأعلى من نوعه، يتراوح بين 10 و25 مليون دولار مقابل القبض على "البغدادي" أو الإدلاء بأي معلومات تؤدي إلى اعتقاله.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام