قوات عراقية ومستشارون أمريكيون يستلمون الحدود مع سوريا

تاريخ النشر: 01.06.2018 | 20:06 دمشق

آخر تحديث: 10.07.2018 | 13:12 دمشق

تلفزيون سوريا-الأناضول

تسلمت قوات عراقية مصحوبة بمستشارين أمريكيين اليوم، الشريط الحدودي بين العراق وسوريا في صحراء غرب محافظة نينوى العراقية، حسب وكالة الأناضول.

وقال أحمد الجبوري العقيد في قيادة عمليات نينوى إحدى تشكيلات الجيش العراقي للأناضول إن "قوة من الجيش العراقي في الفرقة 15 ولواء 37 في الفرقة المدرعة التاسعة ومستشارين أمريكيين تسلموا الشريط الحدودي بين العراق وسوريا غرب نينوى".

وأوضح أن "القوتين دخلوا قرى أم جريص وأم الذيبان وتل صفوك لتأمين الشريط الحدودي الممتد في الصحراء من قضاء سنجار إلى صحراء قضاء البعاج غربي محافظة نينوى".

وتتاخم صحراء نينوى الحدود السورية حيث يسيطر تنظيم الدولة على جيب شرقي مدينة البوكمال، حيث عززت قوات سوريا الديمقراطية من قواتها في الضفة الشرقية لدير الزور بعد إطباقها حصاراً على آخر جيب يسيطر عليه التنظيم قرب الحدود مع العراق في بلدات هجين والشعفة وسوسة.

ويتعرض المعقل الأخير للتنظيم في ريف دير الزور إلى غارات من التحالف الدولي، وقصف متواصل من قوات النظام و"قسد" المدعومة أيضا من المدفعية الفرنسية، في محاولة من الطرفين للوصول إلى الحدود العراقية وطرد عناصر التنظيم

يذكر أن قوات سوريا الديموقراطية المدعومة أمريكيا،  أنشأت أواخر الشهر الماضي نقاط مراقبة في المناطق الحدودية مع العراق في ريف محافظة دير الزور الشرقي، عقب سيطرته على قرية باغوز بالتنسيق مع ميليشيا الحشد الشعبي التي تقدمت على الجهة المقابلة من الحدود.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا