"قوات تحرير عفرين" تتبنى مقتل جندي تركي و4 عناصر من الجيش الوطني

تاريخ النشر: 07.05.2021 | 17:48 دمشق

إسطنبول - متابعات

تبنت ميليشيا "قوات تحرير عفرين" المرتبطة بـ "وحدات حماية الشعب - YPG"، مقتل جندي تركي و4 عناصر من الجيش الوطني، خلال سلسلة من العمليات التي نفذتها في عفرين ومحيطها مؤخراً.

وجاء في بيان أصدرته الميليشيا اليوم الجمعة، أنها نفذت 3 عمليات ضد الجيش التركي وعناصر الجيش الوطني السوري في نهاية نيسان الفائت.

وبحسب البيان، فإنه وبتاريخ 28 نيسان المنصرم، نفذت قواتها عملية في محيط قرية برج حيدر في ناحية "شيراوا"، أسفرت عن مقتل عنصرين من قوات الجيش الوطني وإعطاب سيارتين.

وفي  اليوم ذاته، استهدفت "قوات تحرير عفرين" جنود الجيش التركي في مدينة عفرين، وخلال ذلك قتل جندي تركي وأصيب آخر، بالإضافة إلى مقتل عنصر وجرح 3 آخرين من الجيش الوطني، وفقا للبيان.

ونفذت عملية أخرى بتاريخ 30 نيسان، وذلك في قرية "خولالكا" بمدينة عفرين، استهدفت الجيش الوطني، وأسفرت عن مقتل عنصر وتعرض اثنين لجروح.

وأكد البيان أن العمليات التي نفذتها الميليشيا أسفرت عن مقتل جندي تركي وإصابة آخر، ومقتل 4 عناصر للجيش الوطني وإصابة 5 عناصر بجروح، بحسب زعمها.

و"قوات تحرير عفرين" هي مجموعة مسلحة مرتبطة بـ"وحدات حماية الشعب - YPG"، تصف نفسها بـ"الحركة المقاومة" عبر شن هجمات تستهدف الجيش التركي والجيش الوطني في عفرين ومناطق أخرى.

يشار إلى أنّ "YPG" (المكّون الأساسي لـ قوات سوريا الديمقراطية - قسد) تنتشر في عدة نقاط عسكرية على خط التماس مع مواقع الجيشين التركي والوطني السوري في ريف حلب، وسبق أن شنّت العديد مِن الهجمات الليلة ضد مواقع الجيش الوطني في منطقة عفرين - الحدودية مع تركيا -، وخلّفت خسائر في صفوف الطرفين.