قوات النظام تقصف قرى جنوبي إدلب وفصائل المعارضة ترد

تاريخ النشر: 29.08.2020 | 09:45 دمشق

إسطنبول - خاص

تستمر قوات النظام بخرق اتفاق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب ومحيطها، ما دفع فصائل المعارضة للرد على مصادر النيران.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا بأن قوات النظام قصفت بالمدفعية وراجمات الصواريخ صباح اليوم السبت، قرى وبلدات البارة ودير سنبل واحسم في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي.

وردّت فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" على مصادر النيران، واستهدفت بالمدفعية مواقع لقوات النظام في محيط مدينتي معرة النعمان وكفرنبل بريف المحافظة الجنوبي.

ويوم أمس الجمعة طال القصف المدفعي المتكرر قرى وبلدات البارة والرويحة وكنصفرة.

 

 

أحبطت فصائل المعارضة يوم أمس الجمعة هجوماً لقوات النظام على محاور ريف إدلب الجنوبي، في حين قُتل عنصران من قوات النظام في سهل الغاب وجبل الزاوية.

ويوم الأربعاء الفائت، قُتل أربعة عناصر من قوات النظام في ريف إدلب، إثر استهدافهم من قبل فصائل المعارضة بصاروخ موجه في قرية الجرادة التابعة لـ معرة النعمان.

وقال وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، إن بلاده "على تواصل دائم مع موسكو لمنع جهود إفساد اتفاق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب".

وأكد أكار، خلال استضافته في اجتماع لصحفيي وكالة "الأناضول"، يوم أمس، إن "اتفاق وقف إطلاق النار المعلن في محافظة إدلب، ما زال سارياً، رغم وجود بعض الانتهاكات"، مضيفاً أن القوات التركية، بالتعاون مع الاستخبارات "تقوم بفعاليات لمنع زعزعة الاستقرار في المنطقة من قبل المجموعات المتطرفة".