قوات النظام تقصف ريف إدلب بعد ساعات من إعلان هدنة روسية

تاريخ النشر: 10.01.2020 | 11:31 دمشق

آخر تحديث: 10.01.2020 | 11:54 دمشق

 تلفزيون سوريا - خاص

جددت قوات النظام قصفها لمناطق ريف إدلب بعد ساعات من إعلان وزارة الدفاع الروسية بدء هدنة بموجب اتفاق تم التوصل إليه بين روسيا وتركيا.

وقال مراسل تلفزيون سوريا اليوم الجمعة، إن القصف المدفعي والصاروخي استهدف منذ الصباح قرى الدير الشرقي وتلمنس ومعرشمشة ومعرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

وأضاف المراسل أن طائرات النظام الحربية استهدفت بالرشاشات معر شورين بريف معرة النعمان الشرقي، كما استهدفت قذائف المدفعية سيارة معطلة على أطراف بلدة تلمنس. فضلاً عن استهداف مدفعية النظام قريتي الحميرة وخلصة في ريف حلب الجنوبي.

وذكر مدير "مركز المصالحة" في قاعدة حميميم، التابع لوزارة الدفاع الروسية اللواء يوري بورينكوف، في بيان أصدره أمس أنه "بموجب الاتفاقات التي تم التوصل إليها مع الجانب التركي، دخل حيز التنفيذ اعتبارا من الساعة 14:00 من 9 من كانون الثاني 2020 نظام لوقف إطلاق النار في منطقة إدلب لخفض التصعيد".

يذكر أن الإعلان عن وقف إطلاق النار جاء بعد يوم واحد من لقاء الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين في مدينة إسطنبول، حيث أكد البيان المشترك الذي أعقب لقاء الرئيسين ضرورةَ ضمان التهدئة في منطقة إدلب السورية.

وكان الدفاع المدني السوري قد أصدر قبل أيام إحصائية توثّق مقتل 158 مدنياً بينهم 41 طفلاً و33 امرأة، و5 متطوعين مِن الدفاع المدني، وجرح 413 شخصاً، بينهم 94 طفلاً و81 امرأة، و2 من المتطوعين، وذلك بقصفٍ لـ روسيا ونظام الأسد خلال شهر كانون الأول مِن العام المنصرم.

كلمات مفتاحية
مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا