قوات النظام تقصف درعا بالنابالم

تاريخ النشر: 22.06.2018 | 23:06 دمشق

تلفزيون سوريا-متابعات

تشن قوات النظام والميليشيات المساندة لها عمليات قصف مدفعي وجوي على مدن وبلدات في ريف محافظة درعا جنوبي سوريا، وسط استعدادات لبدء حملة عسكرية واسعة على المناطق الواقعة تحت سيطرة الفصائل العسكرية المعارضة.

وحصل موقع تلفزيون سوريا على تسجيل مصور بثه ناشطون يظهر قصف الأحياء السكنية في بلدة المسيفرة بمادة "النابالم الحارق" المحرمة دوليا.

وتعرضت بلدة ناحتة بريف درعا الشرقي مساء اليوم لقصف متواصل بجميع أنواع الأسلحة حسب ما أفاد ناشطون من المدينة موقع تلفزيون سوريا.

كما استهدفت قوات الأسد والميليشيات الإيرانية بلدة عقربا بريف درعا الشمالي الغربي بالمدفعية الثقيلة، تزامنا مع غارات للمقاتلات الحربية على مدينة الحراك في ريف درعا الشرقي.

وتحاول قوات النظام والميليشيات الأجنبية التقدم برا  تزامنا مع قصفها للريف الشرقي، إذ أعلنت غرفة عمليات "توحيد الصفوف" عن إحباط محاولة تقدم لقوات النظام و الميليشيات المساندة على بلدة صما، موقعة قتلى في صفوف النظام والميليشيات وخسائر في العتاد العسكري.

كما استهدفت غرفةعمليات البنيان المرصوص بأسطوانة متفجرة تجمعا للميليشيات في محيط المشفى الوطني في درعا المحطة، عقب استهداف مناطق المعارضة بقذائف الهاون و المدفعية الثقيلة.

 

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا