قوات النظام تقتل شباناً عقب اقتحامها مزرعة شرقي درعا

تاريخ النشر: 24.11.2021 | 19:19 دمشق

إسطنبول - متابعات

قتلت قوات النظام عدداً من الشبان، اليوم الأربعاء، وذلك خلال اقتحامها إحدى المزارع في بلدة ناحتة شرقي درعا.

وقال موقع "تجمع أحرار حوران" إن كلاً من "محمد شكري الدرعان" و"محمود حسين العبد الرحمن" و"هاشم قاسم الصالح" قضوا برصاص قوات النظام في أثناء وجودهم في المزرعة.

وأضاف أن قوات النظام احتجزت جثث الشبان الثلاثة الذين ينحدرون من البلدة ذاتها، مشيرة إلى أنهم من ضمن قائمة الأشخاص الذين رفضوا إجراء "التسوية" التي أُجريت في المحافظة مؤخراً.

وسبق أن أحرقت قوات الأسد منزل "محمد شكري الدرعان" عقب اقتحامها بلدة ناحتة في 18 تشرين الأول الفائت، ودمّرت منزل شقيقه "إسماعيل" عبر تفجيره بعبوات ناسفة.

وكانت اشتباكات قد اندلعت شرقي البلدة، صباح اليوم، بين قوات النظام ومجموعة شبان رفضوا إجراء التسوية، تزامناً مع انتشار كثيف لقوات النظام على طريق ناحتة – صمّا، وطريق المليحة الشرقية – الدارة.